'طفل المستقبل' تعتزم زيادة استثماراتها لمواكبة نمو الطلب على صناعة الترفيه

كشف رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة طفل المستقبل الترفيهية العقارية ( فيوتشر كيد) خالد احمد سعود الخالد عن أن الشركة تعتزم مواصلة التوسع وزيادة استثماراتها في المرحلة المقبلة لمواكبة النمو المتسارع في الطلب على منتجات الترفيه في الكويت والمنطقة بشكل عام.

وأضاف الخالد في تصريح صحافي اليوم عقب انعقاد الجمعية العمومية للشركة بنسبة حضور64.14% وإقرار توصية مجلس الادارة بتوزيع 5% نقدا ( بواقع 5 فلوس للسهم) عن العام 2011 أن الشركة نجحت بفضل من الله و جهود الكادر التنفيذي والعاملين بالشركة في تحقيق الاهداف المطلوبة حيث رفعت الشركة صافي ارباحها بمقدار 594 الف دينار وبنسبة 70.6% الى 841 الف دينار عام 2011، مع تحقيق زيادة فى الإيرادات التشغيلية بنسبة 12% الى 661 ألف دينار، قفزت معها ربحية السهم بقيمة 5.12 فلوس وبنسبة 231.6 % الى 7.33 فلوس عام 2011 مقارنة مع عام 2010، وذلك مع تحقيق عائد على حقوق الملكية بنسبة 4%.

وتوقع الخالد ان تواصل الشركة اداءها التشغيلي والمالي القوي خلال السنوات المقبلة لتحقيق مصالح المساهمين عبر تنفيذ الاستراتيجيات الجديدة والرؤى المستقبلية والتي ترتكز على؛ الارتقاء بمستوى الأداء في سوق الترفيه العائلي، المحلي والإقليمي، تأكيد الريادة في مجال الترفيه الآمن وتحقيق التميز في تقديم الخدمة وتطوير المواقع، خلق منظومة ترفيه متكاملة والتوسع في تقديم الخدمات الغذائية المكملة والدخول في اتفاقات مع أطراف تتمتع بمصداقية وثقة وعراقة في هذا المجال، الاستثمار في التنمية البشرية لرفع المستوى التعليمي للطلبة في دولة الكويت، تبني خطط توسع رائدة تبدأ من دول الخليج وتمتد الى الدول العربية، فتح قنوات إيراد جديدة وتنويع المصادر المالية لدعم خطط التطوير.

وأكد الخالد أن الشركة ومنذ تم إدراجها في سوق الكويت للأوراق المالية بنهاية عام 2008 نجحت في تحقيق العديد من الانجازات وكان آخرها خلال العام 2011 مكنتها من تأكيد ريادتها فى مجال صناعة الترفيه الآمن وبالأخص فى مجال الترفيه العائلي فى الصالات المغلقة ، فضلا عن زيادة مساحتها في ذاكرة أطفال الكويت وشبابها ممن عاشوا حقبة التسعينيات حتى يومنا هذا، لاسيما وان الترفيه أصبح صناعة، ومنظومة متكاملة، لم يعد يقتصر على الطفل وإنما أصبح يستقطب اهتمام العائلة بكل أفرادها.

وأضاف أن الشركة التي تأسست عام 1999 تمكنت خلال اقل من 12 عاما من خلال فريق متخصص من أفضل الإداريين والمهندسين والفنيين من ذوي الخبرة والتخصص من أن تشرف وتدير بجدارة 15 موقع مجهز بأحدث الأجهزة والألعاب التي تحاكي آخر ما توصلت اليه التقنيات الحديثة، ومنتشرة في جميع مناطق الكويت.

وأشار الى أن إدارة الشركة حرصت منذ بداياتها على تبني استراتيجيات طموحة للتوسع في سوق الترفيه، وعملت جاهدة بعد زيادة رأسمالها الى 11.6 مليون دينار على تملك حقوق التشغيل الحصري لعدد من العلامات التجارية العالمية. لتصبح من أكبر وأعرق الشركات الكويتية المتخصصة في مجال مراكز الترفيه العائلي الآمن.

وحول انجازات الشركة لعام 2011 اشار الخالد الى ان الشركة التي لديها 4 شركات تابعة هي ( طفل المستقبل - عالم كارتون نتوورك في جمعية شرق - اكوا بارك – شركة ديسكفري- وكالة كاسبر العالمية - ارض المرح السعودية - ارض المرح في الامارات) تمكنت من افتتاح فرعين جديدين في جمعية اليرموك و جمعية كيفان، كما تم توسعه فرع البيرق وافتتاح وكالة كاسبر في مجمع الليوان كونه اول مركز ترفيهي عالمي في الشرق الاوسط لترتفع المساحة الإجمالية لجميع فروع الشركة فى الكويت الى ما يقارب الـ 20 الف متر مربع .

كما واصلت الشركة خطط تطوير مرافقها ومنشآتها وتعزيزها بألعاب جديدة في عدد كبير من الفروع مما سيرفع معدلات الزيارة والاستغلال الامثل للمرافق والمنشآت، ومثال على ذلك تجهيز المنطقة الخلفية لشركة الجزيرة (أكوا بارك) و تأجيرها لإحدى الشركات المتخصصة فى مجال كره القدم وبما يؤدي في النهاية الى زيادة الايرادات من مختلف الانشطة.

وفيما يتعلق بنشاط الشركة الخارجي كشف نائب العضو المنتدب للشئون الادارية والتسويق ابراهيم راشد الهارون عن استكمال التوسعات لتنفيذ الخطط المرسومة فى شركة ارض الفرح السعودية حيث تم افتتاح الفرع الخامس فى مجمع جمجوم بمنطقة جدة ، هذا الى جانب الاتفاق على افتتاح وتشغيل ثلاث مواقع جديدة العام الجاري 2012 توزعت على مدينتي حفر الباطن والمدينة المنورة وبالتحديد في مجمع تجاري ضخم و منتزه طيبة لاند الترفيهي الشهير .

وكانت الجمعية العمومية للشركة قد استمعت الى تقرير مجلس الإدارة وتقرير مراقب الحسابات عن السنة المالية 2011 وصادقت على الميزانية العمومية وحساب الأرباح والخسائر وإخلاء طرف أعضاء مجلس الادارة وأقرت توزيع 5 فلوس للسهم كما وافقت على التعامل مع إطراف ذات صلة ,على اقتراح مجلس الإدارة باقتطاع 10%من صافى الربح الى حساب الاحتياطي الاختياري وعلى تفويض مجلس الإدارة في شراء ما لا يجاوز 10% من أسهم الشركة وفى بيعها كلها أو بعضها وفقا للضوابط والشروط التي بنص عليها القانون ,إعادة تعيين مراقب الحسابات للسنة المالية 2012.