الاهلي المتحد يربح 9.9 مليون دينار خلال الربع الاول

حقق البنك الاهلي المتحد ارباح بلغت 9.9 مليون دينار مع نهاية الربع الاول من 2012 بربحية بلغت 9.3 فلس للسهم، وبزيادة قدرها 16% مقارنة بالفترة المماثلة من 2011.

وقال مجلس الادارة والعضو المنتدب للبنك حمد المرزوق في تصريح صحافي اليوم ان البنك حقق ايرادات تشغيلية بلغت 20.2 مليون دينار لنفس الفترة ورأى ان هذه النتائج تعكس مدى قوة مركز البنك المالي وقدرته على الاستمرارية في تحقيق الارباح.

وذكر المرزوق ان اجمالي موجودات البنك سجلت نموا بلغ نسبته 4% خلال الربع الاول لترتفع الى 2733 مليون دينار مقارنة مع 2628 مليون دينار في 31 ديسمبر 2011 كما نمت ودائع عملاء البنك بنسبة 3.1% لتصل الى 1731 مليون دينار مقارنة مع 1679 مليون دينار لنفس فترتي المقارنة.

واوضح ان النتائج المالية للبنك تأتي وسط مزيد من السياسة التحوطية واصرار ادارة البنك على اتباع افضل سبل ومبادىء الحوكمة ضمن منظومة متكاملة وفي شتى الاسواق المحلية والاقليمية "والتي مكنت البنك من تخطي الازمة المالية العالمية".

واضاف ان الازمة التي عصفت بالاسواق واثرت بشكل مباشر على الائتمان والتمويل "أثبتت بالمقابل قدرة البنك الاهلي على تخطيها بما لديه من ادارة متحفظة قادرة على تحدي الصعاب ومواجهة المخاطر وذلك في اطار اكتمال السنة الثانية من التحول الى بنك يعمل وفق احكام الشريعة الاسلامية والتي تمت بنجاح".

وقال المرزوق ان المرتكز الرئيسي للارباح جاء نتيجة لنمو الأداء في كل القطاعات بفعل تنوع مصادر الايرادات وتوسع النشاطات وتوزيع المخاطر والاهتمام المتزايد بمتطلبات العملاء وتقديم العديد من الخدمات والمنتجات المتطورة.

وحول البيانات المالية خلال العام الحالي وتوقعات الربحية اشار الى ان البنك "سوف يحقق مزيدا من الانجازات لاسيما مع بداية ظهور بوادر الانتعاش الاقتصادي وعلامات تعافي الاقتصاد العالمي".

×