ستاندرد آند بورز تثبت تصنيفها للمؤسسة العربية لضمان الاستثمار عند (ايه ايه)

قالت المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات (ضمان) اليوم ان وكالة التصنيف العالمية ستاندرد آند بورز ثبتت تصنيفها للمؤسسة عند درجة (ايه ايه) مع رفع نظرتها المستقبلية من سلبي الى مستقر.

وذكر بيان للمؤسسة ان الوكالة أفادت بأن المؤسسة استمرت في اظهار كفاية رأسمالية قوية وسيولة عالية قادرة على مقابلة التزاماتها التأمينية وأن حالة عدم اليقين السياسي التي اشتدت في عدد من الدول العربية الأعضاء في المؤسسة لم تؤثر على التزامات المؤسسة في تلك الدول.

من جهته اعرب المدير العام لمؤسسة (ضمان) فهد راشد الابراهيم عن سعادته لنجاح المؤسسة في المحافظة على تصنيفها الائتماني وتحسين النظرة المستقبلية لها رغم الأحداث السياسية الكبيرة التي شهدتها بعض أسواق عملها فضلا عن استمرار التداعيات السلبية للأزمة المالية العالمية.

واكد الابراهيم أن الأحداث الجارية في عدد من الدول الأعضاء لم تشكل عائقا أمام المؤسسة لتقديم خدماتها التأمينية تحقيقا لأهدافها في خدمة الاقتصادات العربية فقامت خلال العام 2011 بمراجعة سياساتها الاكتتابية .

وأضاف ان المؤسسة اتخذت عددا من الاجراءات الاحترازية اضافة الى اعادة تركيز توجهاتها وبرامجها التسويقية بما ترتب عليه زيادة انتشار المعرفة بخدمات المؤسسة وزيادة حجم أعمالها.

وذكر أن المؤسسة أنشئت عام 1974 كمشروع عربي مشترك تملكه كل الدول العربية لتحقيق عدد من الأهداف وتقديم خدمات متخصصة أبرزها توفير الغطاء التأميني للاستثمارات العربية وغير العربية ضد المخاطر غير التجارية مثل المصادرة والتأميم والحروب والاضرابات الأهلية وعدم المقدرة على التحويل والإخلال بالعقد.

وقال ان من الاهداف ايضا التغطية التأمينية لائتمان الصادرات العربية لكل أنحاء العالم ضد المخاطر التجارية مثل عدم وفاء المدين أو اعساره أو افلاسه والتغطية التأمينية الشاملة لعمليات الإيجارالتشغيلي والتمويلي للشركات العربية عبر الحدود في مختلف بلدان العالم وتامين الاعتمادات المستندية الصادرة عن بنوك عربية وغير عربية. وأضاف أن المؤسسة تقوم أيضا بدورها في ترسيخ وتطوير نظام الضمان العربي ونشر التوعية بمزاياه والمساعدة في استحداث وكالات ضمان ائتمان الصادرات في عدد من الدول الأعضاء وتقديم الدعم والعون الفني لانشاء هيئات ضمان جديدة وتملك حصص فيها وتنظيم ملتقيات آليات التمويل والضمان للصادرات والاستثمار وبناء شبكة من الشراكات والعلاقات الجديدة لتوسيع قاعدة المستفيدين من خدمات الضمان.