طيران الجزيرة تبدأ تسيير رحلات الى العراق 17 الجاري

قال مروان بودي رئيس مجلس ادارة شركة طيران الجزيرة الكويتية اليوم الاربعاء ان الشركة ستبدأ في 17 ابريل تسيير أولى رحلاتها للعراق.

وقال بودي لرويترز ان أولى المحطات ستكون الى مدينة النجف بمعدل رحلتين أسبوعيا مبينا أن الشركة حصلت على موافقات من السلطات العراقية بتشغيل خطوط من الكويت الى عدة محطات أخرى منها بغداد واربيل.

وأكد بودي أن هذه الموافقات جاءت في وقت قصير عقب زيارة نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي الشهر الماضي للكويت وتسوية الخلافات بين الجانبين بشأن حقوق مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية على نظيرتها العراقية بالاضافة لزيارة الشيخ صباح الاحمد الصباح أمير الكويت للعراق لحضور القمة العربية في بغداد نهاية مارس اذار الماضي.

وتوصل الجانبان العراقي والكويتي خلال زيارة المالكي للكويت في 14 مارس لاتفاق قيمته 500 مليون دولار لتسوية ديون تعود لفترة حرب الخليج كانت تمنع الخطوط الجوية العراقية من تسيير رحلات الى الغرب.

وتضمن الاتفاق قيام العراق بدفع 300 مليون دولار نقدا للكويت على ان يتم استثمار 200 مليون دولار أخرى في شركة طيران كويتية عراقية مشتركة وفي المقابل توقف الكويت الاجراءات القانونية ضد الخطوط العراقية.

وموضوع الخطوط العراقية جزء من نزاع طويل الامد بين العراق والكويت بشأن تعويضات بمليارات الدولارات عن غزو الرئيس العراقي الراحل صدام حسين للكويت في 1990-1991.

وقال بودي يوم الاربعاء ان زيارة أمير الكويت للعراق "فتحت المجال أمام الشركات الكويتية في عدة مجالات في العراق."

وأكد أن الشركة تنظر بتفاؤل "للانفتاح المباشر بين الكويت والعراق وفتح الجسر الجوي (بينهما) وتتطلع لزيادة الحركة للعراق."

وكان بودي قال لرويترز في مارس ان الشركة خفضت رحلاتها من والى سوريا بنسبة 66 في المئة في الوقت الحالي بسبب الاضطرابات الامنية والسياسية هناك مشيرا الى أنه تم تعويض الرحلات المفقودة بزيادة الرحلات لجهات أخرى في المنطقة

×