فيتش تؤكد تصنيف السعودية عند 'ايه ايه-' وتبدي قلقا من تأثير مخاطر جيوسياسية

أكدت وكالة "فيتش" اليوم الإثنين التصنيف الإئتماني للملكة العربية السعودية عند AA-، بالتزامن مع احتفاظها بنظرة مستقبلية مستقرة تجاهه.

وترى وكالة التصنيف ان ارتفاع الإيرادات النفطية لأكبر منتج في منظمة دول "أوبك" سيمكن الحكومة السعودية من دعم الإستثمار، واجراء الإصلاحات الإقتصادية اللازمة بالتوازي مع الإستمرار في دعم الإحتياطي النقدي وارتفاع المدخرات.

وكان الفائض في الميزانية الحكومية قد ارتفع إلى 14% من الناتج المحلي الإجمالي عام 2011، وذلك بدعم قوى من ارتفاع ايرادات النفط التي ساهمت في تعزيز الإنفاق 25%، في حين أشارت "فيتش" إلى ان معدل الفائض في الميزانية سوف يتباطأ نموه إلى 12% هذا العام.

وتتوقع وكالة التصنيف ان ينمو الإقتصاد السعودي بنسبة 4% في عام 2012، في الوقت الذي ترى فيه ان انخفاض الإيرادات النفطية سيكون بمثابة الخطر الرئيسي على الإقتصاد السعودي والمالية العامة.

علاوة على ذلك فإنها ترى أن الخطر الجيوسياسي في منطقة الشرق الأوسط، نتيجة التوتر في علاقة ايران مع الغرب يمثل أحد التحديات أيضا التي قد تتسبب في تأثير سلبي على التصنيف السيادي لها.

×