البراك يرفع الستار عن مذكراته في رئاسة 'زين'

في حادثةٍ هى الأولى من نوعها في العالم العربي، رفع رجل الأعمال الكويتي الدكتور سعد البراك، الستار عن أيامه كرئيس لشركة الاتصالات الكويتية "زين"، التي أصبحت تحت إدارته عملاقا في قطاع الاتصالات العالمي.

ووفقاً لتقرير الزميلة كارينا كامل، مراسلة قناة "العربية"، التي حضرت حفل نشر المذكرات في لندن، يتطرق سعد البراك، من خلال نشر مذكراته بعنوان "شغف بالمغامرة"، إلى قائمة من رجال أعمال دوليين كشفوا عن أسرار نجاحهم وتحديات عملهم، مثل جاك ويلش، رئيس جنيرال إلكتريك، ورايتشارد برانسوم، مؤسس شركة "فيرجين".

ويروي الكتاب حكاية البراك منذ الطفولة، ومشواره مع الزين التي أسست عام 1983 كشركة عائلية كويتية باسم "MTC"، والتي شهدت ازدهاراً كبيراً تحت إدارته من عام 2002 حتى 2010، حيث زاد عدد عملائها من خمسمئة ألف عام ٢٠٠٣ إلى أكثر من سبعين مليون مشترك عام ٢٠٠٩.

وأشار البراك في مذكراته إلى أن فوزه، على الرغم من منافسة شديدة، في صفقة استحواذ "سلتل" الإفريقية عام 2005 من المليادير الإفريقي مو إبراهيم، كانت أول خطوة لدخول "زين" إلى العالمية.

×