شركات متعثرة تسطو على توزيعات منسية في حسابات مساهمين

كشفت مصادر مطلعة لــ القبس أن شركات متعثرة تفتّق ذهنها أخيرا بحثا عن سيولة، واهتدت الى التعدي على توزيعات اموال نقدية كانت في حسابات المساهمين ولم يستفد منها هؤلاء ولم يسحبوها.

وفي التفاصيل قالت مصادر: إن تنبيها وصل الى سوق الكويت للأوراق المالية، بوجود مبالغ مجمَّدة منذ سنوات طويلة، وهذه المبالغ هي عبارة عن توزيعات نقدية كانت وزّعتها الشركات للمساهمين ايام «العز» ووقت ذروة السوق في الفترة من 2005 حتى 2007، الا انه وبطبيعة الحال يوجد بعض المساهمين من كبار السن والبعض الآخر حامل لأسهم تعتبر بالوراثة ولم يفتش عنها أصحابها أو مستحقوها في حين توجد شريحة تعود للبعض، توفي أصحابها دون ان يعلم اهلهم عن هذه الاسهم شيئا.

وقد استغلت شركات متعثرة وجود هذه المبالغ، واتجهت للسحب منها واستردادها، على اعتبار انها اموالها وهي التي حوّلتها.

وعقد أكثر من اجتماع قانوني في البورصة، وتم التوصل الى أن هذه الأموال هي من حق المساهمين تحت الطلب وليست من حق أحد غيرهم. وبطريق آخر، عُلم أن هناك تنسيقاً سيكون بين البورصة وجهات رقابية بحصر المبالغ التي تم التعدي عليها أو سحبها، ومطالبة هذه الشركات بإعادة هذه الأموال وإحالة قضاياها إلى النيابة العامة.

وقال مصدر إن البورصة ستطلب مراجعة شاملة لسنوات تاريخية وحصر المبالغ التي تم تحويلها لفترة 10 سنوات، وكذلك حصر المبالغ المجمّدة والتعاون مع هيئة المعلومات المدنية في التوصّل الى عناوين وأصحاب العلاقة لإعادة هذه الأموال إليهم.. أو إلى ذويهم.