'زين' و 'كيبكو' و'الوطني' يطلقون جمعية علاقات المستثمرين فرع الكويت

أعلنت جمعية علاقات المستثمرين – الشرق الأوسط اليوم عن إطلاق فرعها في دولة الكويت، والذي تهدف من خلاله إلى رفع مستوى ونوعية ممارسات علاقات المستثمرين والموارد التعليمية ذات الصلة للمؤسسات والشركات الكويتية.

جاء هذا الإعلان متزامناً مع اختتام الملتقى الاقتصادي والاستراتيجي الرائد " الذي نظمته مجلة "يوروموني في العاصمة الكويتية تحت عنوان "الكويت والاقتصاد العالمي – فترة عدم الاستقرار"، وقد شاركت جمعية علاقات المستثمرين-الشرق الأوسط كشريك رسمي لهذا المؤتمر.

ومن المقرر أن يضم مجلس فرع الكويت التابع لجمعية علاقات المستثمرين-الشرق الأوسط كلاً من شركة زين وبنك الكويت الوطني وشركة كيبكو، بالإضافة إلى روتشيلد وبنك أوف نيويورك ميلون كأعضاء ممثلين عن جمعية علاقات المستثمرين.

وذكر البيان أن فرع الكويت سيركز على عمليات التوعية في مجال علاقات المستثمرين كجزء أساسي قائم بذاته ضمن الممارسات المؤسسية، كما سيعمل على المساهمة في رفع مستوى السوق المالية الكويتية من حيث السمعة والكفاءة والجاذبية بالنسبة للمستثمرين.

وفي تعليقه على هذه المبادرة عبر رئيس مجلس إدارة جمعية علاقات المستثمرين-الشرق الأوسط بول رينولدز  عن سعادته بهذه الخطوة وقال " نحن سعداء للغاية بانضمام أخواننا في الكويت إلى الجمعية، فنحن نتطلع إلى التعاون الوثيق معهم للمساهمة في تقوية ممارسات علاقات المستثمرين و تعزيز مستوى الشفافية في سواق الكويت للأوراق المالية وفي أسواق المنطقة ككل".

من جانبه قال رئيس مجلس إدارة فرع الجمعية في الكويت محمد عبدال والذي يشغل منصب المدير التنفيذي لعلاقات المستثمرين في مجموعة زين " هدفنا من إطلاق فرع الكويت هو خلق وعي بأهمية دور علاقات المستثمرين، وإبراز دورها الأساسي في التنسيق والتعاون بين الشركات من جهة، والجهات الرقابية والتنظيمية من جهة أخرى".

وأضاف عبدال بقوله " ومن آليات العمل الأساسية لإدارة علاقات المستثمرين هو تعزيز طرق وقنوات التواصل مع المساهمين والمستثمرين بما يساهم بشكل كبير في الوصول إلى تكوين صورة حقيقية لقيمة الشركة، ومن ثم فهي تمثل عنصراً أساسياً وحيوياً في نجاح عمل الشركات على المدى الطويل".

وانتهز عبدال الفرصة ليعرب عن آماله في أن يساعد هذا المشروع الشركات الكويتية على كيفية انتقاء أدوات الاتصال المناسبة في عملها، وفي نفس الوقت مساعدتها على تبني أفضل الممارسات في مجال علاقات المستثمرين".

الجدير بالذكر أن فرع الكويت التابع لجمعية علاقات المستثمرين – الشرق الأوسط سيعمل من خلال هذه الشراكة على تنظيم ورش العمل واستضافة المؤتمرات السنوية حول علاقات المستثمرين كما هو الحال بالنسبة لباقي فروع الجمعية.

كما يشار إلى أن مؤتمرات جمعية علاقات المستثمرين – الشرق الأوسط عادة ما تناقش التحديات العملية والاستراتيجية الناجمة عن إدارة دوائر متخصصة في علاقات المستثمرين، كما تدعو هذه المؤتمرات أعضاء الجمعية إلى مناقشة الأدوات والحلول التي تساهم في رفع كفاءة ممارسات علاقات المستثمرين.

ومن جانبه أوضح عضو مجلس ادارة جمعية علاقات المستثمرين – الشرق الأوسط بيتر غوتكه بقوله: " تسعى جمعية علاقات المستثمرين إلى مساعدة شركات المنطقة على تحسين استعدادها وقدرتها على تنفيذ الأعمال كهيئات عامة، وذلك من خلال ممارسات الحوكمة واستراتيجيات إدارة رأس المال"، مبيناً أن نجاح الجمعية في نشر شبكة من الفروع المحلية لها، سوف يعزز من مساعيها في هذا الاتجاه.

والجدير بالذكر أنه سيتم خلال الفترة المقبلة الإعلان عن الدورات التدريبية لشهادة مسؤول علاقات المستثمرين المعتمد من جمعية علاقات المستثمرين – الشرق الأوسط، هذا بالإضافة إلى نشر مواد إعلامية توضح دور اللجنة وتفاصيل حول كيفية انضمام الشركات الكويتية للجمعية.