عمومية بيتك توافق على توزيع الارباح للمساهمين

أكد رئيس مجلس الإدارة سمير يعقوب النفيسي في كلمة له أمام المساهمين خلال اجتماع الجمعية العمومية  للعام المالي 2011 اليوم الأثنين، أن تحقيق "بيتك" أرباح إجمالية جيدة وتوزيعات مرضية للمساهمين والمودعين للعام المالي 2011 ، على الرغم من الظروف المالية والاقتصادية الصعبة على مستوى الأسواق العالمية والإقليمية والمحلية، يعكس قوة ومتانة البنك وقدرته على تحقيق الأرباح لمساهميه ومستثمريه في أقسى الظروف التي يمكن أن تواجهها مؤسسة مالية، مشيدا في هذا الصدد بما حققه البنك من انجازات خلال العام الماضي اكدت ريادته ومكانته على صعيد الصناعة المصرفية الإسلامية العالمية.

وأضاف النفيسي قائلا :2011 كان عاماً متميزاً بالنسبة لـ "بيتك" باعتباره البنك الإسلامي الأفضل على مستوى العالم، حيث استطاع الاستفادة من إمكانياته، وتحسين أدائه ورفع جودته التشغيلية على مستوى مجموعة "بيتك" ، اعتماداً على المزايا النسبية التي يتمتع بها، والمتمثلة في استحواذه على أكبر قاعدة للعملاء والأفراد في دولة الكويت، وحصص مؤثرة في الأسواق التي تعمل فيها بنوك المجموعة، وأكبر عدد من الأدوات والمنتجات والحلول المبتكرة ، المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية الغراء، وتبوأمركز الصدارة في مجال تمويل المستهلك،والمكانة المتميزة فيالسوقالعقاري، بالإضافة إلى تلبية المتطلبات الاستثمارية المتنوعة، والاستفادة من النمو والتنوع في الأسواق الناشئة والواعدة التي تعمل فيها بنوك المجموعة، والتي أصبحت مراكز جذب للاستثمارات العالمية.

وأشار النفيسي إلى أن"بيتك" ورغم هذه الظروف الاقتصادية غير المواتية،استطاع تحقيق الحفاظ على استقرار الإيرادات التشغيلية،وزيادة نموالأصول، وارتفاع معدلات نمو الودائع، فضلاً عن الزيادة الملموسة في حقوق المساهمين، إذ يعود الفضل في تحقيق هذه النتائج بعد توفيق الله إلى الإستراتيجية السليمة،والسياسات والإجراءات التي ساهمت إلى حد كبير في تخطي تلك التحديات التي تفرضها الأزمة المالية على كافة المؤسسات والقطاعات.

وذكر النفيسي أنمجلس إدارة "بيتك" اقر إستراتيجية جديدة مدتها خمس سنوات، تتضمن خطط عمل مفصلة صممت للارتقاء بأداء البنك.ومواجهة التحديات التي يخوضها في الأسواق التي يعمل فيها،في ظل التطورات الاقتصادية التي يشهدها الاقتصاد العالمي،مستهدفة تعظيم الأداء وتحقيق الربحية المستدامة وترسيخ المكانة والريادة على صعيد العمل المالي الإسلامي عالميا وإقليميا، بحيث تظل "لبيتك" قيادة مسيرة التطوير في صناعة الصيرفة الإسلامية.

×