ناسداك أو أم إكس: بورصة الكويت تواجه مخاطر.. عديدة وشديدة

نشرت صحيفة القبس تقريراً أعدته «ناسداك أو ام اكس» عن المخاطر المحتملة والممكنة في بورصة الكويت وعن ضرورة انشاء وحدة لإدارة تلك المخاطر، وضرب التقرير أمثلة على المخاطر الرئيسية تحت مسمى المخاطر المحددة وجاء فيها ما يلي:

المخاطر التنظيمية

• تباطؤ الاقتصاد مما يؤثر في رغبة المستثمرين في الاستثمار أو التداول، وكذلك في طرح الشركات للاكتتاب العام، أو بحثها عن تمويل من المساهمين.

يمكن ان يقلل تباطؤ الاقتصاد أيضاً من مقدرة البورصة على الاستثمار في خدماتها. وقد يلجأ أصحاب المصالح في البورصة الى أسواق إقليمية أخرى، مما ينذر بتدهور سيولة البورصة.

• اهتمام حكومة الكويت بتطوير سوق المال الكويتي غير كاف، مما يؤثر في مقدرة البورصة في تطوير أنشطتها.

• لدى أصحاب المصالح بسوق المال الكويتي وجهات نظر متعارضة بشأن كيفية تطوير البورصة، مما يعيق عملية اتخاذ القرار وتطوير البورصة.

• عدم مقدرة سوق المال الكويتي والبورصة على توفير فرص جديدة للشركات المصدرة للأسهم والمستثمرين، مما يؤدي الى لجوء هؤلاء الى أسواق جديدة في المنطقة. يمكن ان تتمثل هذه الفرص. على سبيل المثال، بخصخصة الشركات المملوكة للدولة، أو طرح أسواق المشتقات أو السندات.

• عدم الاستقرار في الوضع السياسي المحلي يقلل من الاهتمام بسوق المال الكويتي، مما يؤثر في مقدرة البورصة على المنافسة مع أسواق الأوراق المالية الأخرى في المنطقة، ان استمرار هذا الوضع قد يكون له تأثيرات سلبية في الاستثمار في سوق الأسهم، حيث قد يتخلى المستثمرون عن البورصة ويبدأون في سحب السيولة تدريجياً منها، مما يؤدي الى تآكل القيمة السوقية للبورصة.

• ان ضعف تطبيق حوكمة الشركات يقلل من ثقة المستثمرين في البورصة، مما يؤدي الى انخفاض السيولة. فعلى سبيل المثال:

- يعاني سوق الأسهم الكويتي من مستويات عالية من المضاربات، ويمكن للذين يطلعون على معلومات خاصة غير معلنة بحكم عملهم أن يتداولوا بناءً على تلك المعلومات، إذ لا توجد لوائح مناسبة لعقوبتهم.

- تتسم الشركات في الك