انكشاف بنك بوبيان ومؤسسات كويتية اخرى على ديون ار كابيتا البحريني

أظهرت قائمة الدائنين لبنك الاستثمار البحريني "ار كابيتا" المعلن إفلاسه، أن 50 بنكا وشركة من مختلف دول العالم مكشوفه على ديون البنك في مقدمتها "بنك البحرين المركزي" كأكبر دائني البنك بما قدره 255 مليون دولار.

وتضمنت القائمة 15 بنكاً وشركة يعملون بالخليج، أبرزها "بنك البحرين الوطني" المنكشف على البنك بـأكثر من 130 مليون دولار، بالإضافة لـ "خليج البحرين للتطوير" بـ 110.7 مليون دولار، فيما كان "بنك الرياض" البنك السعودي الوحيد المتعرض لديون "اركابيتا" بمبلغ 75 مليون دولار.

وكان بنك الاستثمار البحريني "أر كابيتا" قد تقدم اليوم بطلب إلى المحكمة في الولايات المتحدة الأمريكية للحصول على الحماية من الإفلاس، بعد فشله في التوصل إلى اتفاق مع الدائنين لقبول اقتراحه بتأجيل سداد ديون بقيمة 1.1 مليار دولار لمدة ثلاث سنوات، وهو ما جعل البنك يحمل الدائنين من غير البنوك – الصناديق- مسئولية عدم القدرة للتوصل إلى اتفاق حول الاقتراح.

وعلى صعيد متصل تقدم بنك "أر كابيتا" البحريني بطلب إلى المحكمة في الولايات المتحدة الأمريكية للحصول على الحماية من الإفلاس، موضحا أن مصرف البحرين المركزي يراقب التطورات في قضيته.

وتضمن قائمة الدائنين لبنك "أر كابيتا" بنكا سعوديا بمبلغ 281 مليون ريال، ويجري البنك في الوقت الحالي مباحثات مع مصارف وصناديق تحوط عالمية لتسديد ديون مرابحة تبلغ 1.1 مليار دولار يحل استحقاقها يوم الأربعاء القادم الموافق 28 مارس، ويسعى إلى بيع أصول لتسديد جزء من هذه الديون، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة الاقتصادية.

يذكر أن بنك "أر كابيتا" فشل في التوصل إلى اتفاق مع الدائنين لقبول اقتراحه بتأجيل سداد ديون بقيمة 1.1 مليار دولار لمدة ثلاث سنوات، ولذلك حمل بنك "أر كابيتا" الدائنين من غير البنوك – الصناديق- مسئولية عدم القدرة للتوصل إلى اتفاق حول الاقتراح الذي قدمه.

من جانبه، قال عاطف عبد الملك الرئيس التنفيذي لبنك "أر كابيتا" إن تصرف الدائنين غير المصرفيين حال دون الوصول إلى اتفاق البنك لتأجيل السداد لمدة ثلاث سنوات، وذلك قبل تاريخ الاستحقاق الأربعاء القادم، وهذا ما يهدد قدرة البنك على تلبية واجباته الائتمانية لملاك الأسهم.

ويملك بنك "أر كابيتا" البحرين أصولا تبلغ قيمتها نحو 2.6 مليار دولار في هذه المحافظ، كما يملك 60 % من المشروع الضخم خليج البحرين، الذي تبلغ تكلفته نحو 2.5 مليار دولار.

×