التجارة: مخزون السلع في مأمن وضبط 20 حالة ارتفاع أسعار مصطنعة

اكد وكيل وزارة التجارة والصناعة عبدالعزيز الخالدي ان المخزون من السلع الاستراتيجية في مأمن و موجودة بكميات كبيرة، مطمئناً المواطنين والمقيمين بان الوضع مستقر ولا يستدعي اي قلق .

واوضح الخالدي في تصريح خاص لـ"كويت نيوز" ان مخزون المواد الاساسية متوفر بشكل يدعو للطمأنينة، خاصة وان هناك توجيهات من قبل وزير التجارة والصناعة انس الصالح بضرورة توفير جميع السلع للمستهلكين، بالاضافة الى حماية الوزارة للمستهلك من اي غش او ارتفاعات في الاسعار بطريقة مفتعلة.

واشار الخالدي الى ان وزير التجارة والصناعة دائما يباشر مع المسؤولين مستوى السلع والطرق التي يحصل عليها المستهلك، بالاضافة الى توجيهاته الدائمة بضرورة مراقبة الاسواق والسلع التي تهم المواطنين والمقيمين على ارض الكويت.

وحول ما اذا كان هناك حالات غش او ارتفاعات مصطنعة من قبل التجار في اسعار المواد الاستهلاكية اوضح الخالدي ان هذا الامر لم تلاحظه الوزارة خلال الفترة الاخيرة الا في حالات فردية لا تتعدى الـ 20 حالة تقريبا، وقامت الوزارة بتطبيق العقوبات عليهم وعمل محاضر غش تجاري، مضيفا في الوقت نفسه ان المخالفات التي ضبطتها الوزارة عبارة عن ارتفاعات في اسعار بعض السلع اليومية مثل الطماطم والفاكهة وهي بعيدة كل البعد عن السلع الحيوية الاخرى، مؤكدا على تعاون فئة التجار مع الوزارة في توفير السلع وباسعارها المعقولة، بعيدا عن اي انتهازية او عمليات شجع منهم، مضيفا ان هناك فرقا تفتيشية من الوزارة على الاسواق والمجمعات والجمعيات الاستهلاكية.

وقال ان هناك تعاون ملحوظ من قبل الجمعيات الاستهلاكية  واتحاد المزارعين لتوفير السلع المطلوبة للسوق المحلي، موضحا ان هناك شح بسيط في الالبان فقط وهو امر تستطيع الوزارة السيطرة عليه بالكميات المطلوبة من خلال التعاون مع الجمعيات او كبرى الشركات الكويتية المستوردة لمثل هذه السلع .

وفيما يتعلق بالسلع المدعومة وتهريبها او بيعها في السوق السوداء باسعار مرتفعة قال الخالدي ان هناك تنسيق بين الوزارة والجمارك لمواجهة اي تهريب لمثل هذه السلع، بجانب ان هناك تعميم واضح موجه الى الجمارك والمنافذ باسماء هذه السلع.

واكد الخالدي على استعداد الوزارة لتلقي اي شكاوى او استفسارات من المواطنين والمقيمين في اي وقت عبر الخط الساخن المخصص من الوزارة لتلقي اي شكاوى من قبل المستهلك على رقم 135، مشيرا الى ان الوزارة على اتم الاستعداد للتعامل مع اي شكوى او استفسار بطريقة سريعة جدا.

وقال ان تعليمات وزير التجارة والصناعة انس الصالح واضحة وصريحة والتي تؤكد حرصه الشديد على سلامة المستهلك وتوفير السلع المطلوبة للسوق عبر القنوات المختلفة.

وحذر الخالدي كل من تسول له نفسه استغلال المستهلكين او زيادة الاسعار بطريقة مفتعلة او عدم الالتزام بالقرارات والاسعار المعلنة بالحبس وفقا للقانون لمدة تصل الى ثلاث سنوات او عشرة الاف دينار غرامة، مؤكدا ان وزارة التجارة والصناعة لن تقف مكتوفة الايدي في حال وجود اي خروج على القانون من خلال ارتفاع الاسعار بطريقة مفتعلة او بيع اي سلعة مغشوشة للمستهلكين، وان الوزارة ستتعامل مع اي حالة وفقا للقانون سواء بتحويلها الى النيابة العامة او الغرامة او الغاء الترخيص بالنسبة للشركات.

واشار وكيل وزارة التجارة والصناعة ان الوزارة شكلت فرقا تفتيشية على جميع محافظات الكويت للوقوف على اسعار السلع المستهلكة وعمل مسح شامل لها عبر كشوفات تسلم بشكل اسبوعي .

واكد الخالدي ان الوزارة عملت مقارنة بين الاسعار الحالية والاسعار منذ شهور مضت ووجدت ان الاسعار كما هي او ارتفعت بشكل لم يلاحظ على سلع معينة وهي التي زادت على المستوى العالمي وليس وفقا لاسعار التجار او الشركات.

واشار الى ان الوزارة اعطت تعليمات واضحة وصريحة للمؤسسات والشركات والجمعيات بضرورة الالتزام بالاسعار المتفق عليها والمتبعة.

×