الوطني يصدر أول اعتماد مستندي في منطقة الخليج قبل ستين عاما

كشف بنك الكويت الوطني عن أول اعتماد مستندي على الإطلاق في الكويت ومنطقة الخليج بأكملها باسم أحد أوائل عملاء البنك حسن مشهدي أحمد بهبهاني، بناء على طلبه المُقدم للوطني بتاريخ 15 نوفمبر 1952، أي في أول يوم عمل للبنك قبل ستين عاما.

وتؤرخ الوثيقة المُحررة بتاريخ 16 نوفمبر 1952، لتسهيلات قدمها بنك الكويت الوطني لعميله حسن مشهدي أحمد بهبهاني، صاحب الحساب رقم 0015، ليتمكن العميل من استيراد شحنة من الأقمشة بلغت كميتها حوالي 2400 ياردة من لفائف الحرير المطبوع ذات العرض 36 بوصة، بقيمة -/250 جنيه استرليني من المملكة المتحدة.

وتشكل هذه الوثيقة باكورة المعاملات المصرفية في الكويت ومنطقة الخليج، ومنها الاعتمادات المستندية التي ساهم من خلالها "الوطني" في استيراد جميع مستلزمات الكويت في مرحلة النهضة والتطور العمراني من مواد بناء ومواد غذائية واستهلاكية، مما عزز دور "الوطني" في خدمة الاقتصاد الكويتي منذ ما قبل الاستقلال.

تجدر الإشارة إلى أن بنك الكويت الوطني يحتفظ في أرشيفه بمجموعة قيّمة من الوثائق والسجلات التي تؤرخ لفترة هامة من تاريخ الكويت الاقتصادي والمالي منذ العام 1952، كما تؤرخ في الوقت ذاته لكبار رجالات الكويت وتجارها والذين قامت على أكتافهم اللبنات الأولى لنهضة الكويت الحديثة.

×