الوطني ضمن قائمة 'غلوبال فاينانس' لأكثر 50 بنكا أمانا في العالم للعام 2012

تقدم بنك الكويت الوطني 14 مرتبة ضمن قائمة "غلوبل فاينانس" لأكثر 50 بنكا أمانا في العالم للعام 2012، متفوقا على أبرز البنوك العالمية وليكون الوحيد عربيا، وعالميا الذي يحتفظ بموقعه ضمن هذه القائمة للمرة الخامسة على التوالي، والبنك الوحيد من الكويت على هذه القائمة.

وقد تفوق البنك الوطني في تصنيفاته على العديد من البنوك العالمية الكبرى مثل دويتشه بنك وجي بي مورغان وبنك باركليز وكريدية أجريكول وبنك طوكيو وبنكو سنتاردير، فيما شهدت قائمة هذا العام خروج بنوك عالمية أخرى  ,خاصةً من الولايات المتحدة و أوروبا.

واحتل البنك الوطني المرتبة 33 على مستوى العالم، متقدما 14 مرتبة دفعة واحدة في التحديث نصف السنوي الذي أجرته "غلوبل فاينانس" لقائمة أكثر 50 بنكا أمانا في العالم، وذلك في تأكيد جديد على نجاح سياسته المصرفية المتحفظة واستراتيجيته التحوطية في إدارة المخاطر وحرصه المتواصل على تقديم أرقى وأفضل الخدمات المصرفية لعملائه.

وقالت "غلوبل فاينانس" أن الاستقرار بات أحد أكثر التحديات التي يواجهها المستثمرون والشركات حول العالم". وأضافت إن "أزمة الديون السيادية ما زالت تعصف بأوروبا، وتداعيات الربيع العربي ما زالت غير واضحة، كما وضعت الانتخابات حول العالم الاستقرار السياسي في خطر في بعض الأسواق. ونتيجة لذلك، تأثرت التصنيفات الائتمانية للبنوك الأوروبية والعالمية، وغيرت تصنيفات أكثر بنوك العالم أماناً. في المقابل، استفاد عدد من البنوك، خصوصاً في آسيا والشرق الأوسط، من هذا التغيير في التصنيفات".

وتعتمد غلوبل فاينانس في تقييمها لأكثر البنوك أمانا في العالم على التصنيفات الائتمانية طويلة المدى للبنوك من قبل وكالات التصنيف العالمية "موديز" و"فيتش" و"ستاندرد أند بورز، التي يتوفق بها بنك الكويت الوطني على مستوى كافة بنوك الشرق الأوسط وشمال افريقيا، بالإضافة إلى إجمالي أصول أكبر 500 بنك في العالم. وتعتبر قائمة "غلوبل فاينانس" مرجعا معترفاً به وموثوقاً عالمياً من حيث المعايير الموحدة والدقيقة التي تعتمدها المجلة في تقييمها.

×