هشام أكبر: 'زين' تتطلع إلى تعزيز التزاماتها اتجاه قطاع الاتصالات في لبنان

أعلنت مجموعة زين أنها تطلع إلى تعزيز التزامها اتجاه قطاع الاتصالات في لبنان خلال العام الجاري، وذلك وفقاً لخطة العمل المتفق عليها مع وزارة الاتصالات اللبنانية.

جاء ذلك خلال الزيارة الرسمية التي قام بها وفد مجموعة زين إلى وزير الاتصالات اللبناني نقولا صحناوي بمناسبة تجديد عقد إدارة شركة إم تي سي تاتش، وقد تقدم وفد زين الرئيس التنفيذي لقطاع الشؤون التجارية في المجموعة هشام أكبر، ومدير عام شركة إم تي سي تاتش كلود باسيل.

وذكرت زين التي تنتشر عملياتها في منطقة الشرق الأوسط أن تجديد عقد الإدارة لمدة عام الذي يأتي للعام الثامن على التوالي جاء في الوقت الذي شهدت فيه عمليات شركة إم تي سي تاتش تطوراً نوعياً على مستوى خدماتها، مبينة أن هذه الخطوة تترجم كثيراً نجاح المجموعة في دعم وتلبية تطلعات واحتياجات السوق اللبنانية.

وفي هذه المناسبة أعرب هشام أكبر عن سعادته بهذه الزيارة، والتي شهدت نقاشات موسعة حول مستقبل وتحديات قطاع الاتصالات المتنقلة في لبنان، وقال " نثمن التعاون الوثيق الذي وجدته مجموعة زين مع الحكومة اللبنانية ممثلة في وزارة الاتصالات".

وأضاف بقوله " لمسنا اهتماما كبيرا من قبل الوزير نقولا صحناوي خلال المحادثات التي أجريناها، والذي أثنى خلالها على انجازات وجهود شركة إم تي سي تاتش في تطوير قطاع الاتصالات، وهو الالتزام الذي أخذته الشركة على نفسها قبل سبع سنوات".

وأشار أكبر إلى أن مجموعة زين ستكثف المزيد من إمكانياتها ومواردها  بما يضمن توفير تجربة اتصالات رائعة للمشتركين على شبكة إم تي سي تاتش، وذلك وفقاً لخطط العمل المتفق عليها، والحافلة بالمشاريع  التشغيلية.

وإذ أكد أكبر أن مجموعة زين تأمل في مواصلة مسيرتها الناجحة في تلبية تطلعات سوق الاتصالات اللبنانية من خلال شركة إم تي سي تاتش، فقد بين بقوله " لقد جددنا في هذه المحادثات التزامنا بأن مجموعة زين لن توفر جهداً من جانبها في استثمار طاقاتها لدعم قاعدة عملائها بقائمة خدمات متنوعة وفق أفضل المعايير العالمية".

الجدير بالذكر أنه بفضل مستوى الالتزام القوي بالعمالة المحلية، فإن قاعدة موظفي شركة "إم تي سي تاتش" تتألف بالكامل من مواطنين لبنانيين ممن يتمتعون بمستوى عال من التأهيل، وقد نجحت شركة "إم تي سي تاتش" في السيطرة على سوق الاتصالات المتنقلة في لبنان من خلال حصة سوقية تبلغ نسبتها 53 في المئة بقاعدة عملاء تبلغ 1.84 مليون مشترك، علاوة على ذلك فإن الشركة مستمرة في التزامها بتقديم خدمات متنوعة إلى عملاءها.

×