شركة مشطوبة تتحضر للادعاء على مدير محافظها السابق

علمت «الراي» من مصادر ذات صلة ان مجلس إدارة احدى الشركات الاستثمارية التي قررت هيئة اسواق الاسواق» إلغاء ادراجها من سوق الكويت للأوراق المالية الاربعاء الماضي، يبحث امكانية إحالة مدير محافظ سابق بالشركة إلى النيابة، بتهمة إهدار ما يقارب 50 مليون دينار في تداولات وهمية، بهدف تنفيع احدى الجهات التي كانت من ملاك الشركة.

ومن الشركات الـ 9 التي قررت «هيئة الاسواق» إلغاء ادراجها «الدولية للاجارة والاستثمار» و«الابراج القابضة» و«الشبكة القابضة» و«الصفاة القابضة» و«غلف انفست».

وقالت المصادر ان مجلس إدارة الشركة المعنية توصل خلال تدقيقاته المالية على تعاملات الشركة، ان عمليات جرت في عهد مجلس إدارتها الاسبق فيها شبهة تنفيع قام بها مدير المحافظ بالشركة، عبر قيامه بتداولات وهمية لاكثر من مرة على سهم الشركة وفي اكثر من فترة لصالح احدى الجهات المالكة وقتها، بهدف تضخيم سعر سهم الشركة السوقي، ما ادى إلى تكبد خسائر تقارب 50 مليون دينار.

وبينت المصادر ان مدير المحافظ في الشركة محل الاتهام كان يقوم بتداولات وهمية على السهم من اجل رفع سعر السهم ليقوم الطرف المستفيد وفي وقت محد متفق عليه بالبيع بهدف جني الارباح، على حساب المساهمين بعد تسجيل الشركة لخسارة بالقيمة نفسها تقريبا.

واضافت المصادر ان مجلس الادارة يتحضر لمخاطبة الشركة الكويتية للمقاصة لحصر الجهات التي استفادت من عمليات التداول المشبوهة في تواريخ محددة في عهد مجلس إدارة الشركة الاسبق، للتأكد من هوية الاطراف المتورطة في التداولات الوهمية والنهائية، بهدف تحديد المصلحة المشتركة بين المدير وهذه الجهة او الجهات المترابطة مع بعضها، مشيرة إلى ان ثمة اعتقادا واسعا لدى مجلس الادارة الحالي ان هذا النشاط المضاربي تم من شخص معين من ملاك الشركة الرئيسيين جنيها.

وافادت المصادر ان مجلس الادارة يتمهل في التقدم بالشكوى إلى النيابة إلى حين جمع بيانات «المقاصة»، قبل التقدم إلى النيابة باتهام رسمي ضد مدير المحافظ السابق، لما حققه من خسائر تسببت في دخول الشركة في أزمة تعثر صعبة.

×