أربعة عملاء من ’الوطني’ يفوزون بألفي دينار في حملة بطاقات الوطني الائتمانية

أعلن بنك الكويت الوطني عن فوز أربعة عملاء بـ2,000 دينار في الأسبوعين الأولين من شهر فبراير في إطار حملته المتواصلة لمكافأة حاملي بطاقاته الائتمانية.

وبمناسبة انطلاق مهرجان هلا فبراير، ضاعف بنك الكويت الوطني من فرص عملائه للفوز بـ 2,000 دينار أسبوعيا بتوفير فرصتين للفوز بدلا من فرصة واحدة في السحب الأسبوعي للحملة التي تستمر لغاية نهاية شهر فبراير الحالي.

وقد فاز عملاء بنك الكويت الوطني صلاح أحمد عبدالرحمن التركيت، ريما غنّام حمد الصويلح، هشام عوّاد وعلي حسن يوسف بن عيسى بـ 2,000 دينار في الأسبوعين الأولين من شهر فبراير. واعرب الفائزون عن شكرهم لبنك الكويت الوطني والجوائز القيمة والعروض المتواصلة التي يقدمها لعملائه طوال العام.

وتتيح هذه الحملة لحاملي بطاقات الوطني الائتمانية فرصا للفوز بـ 2,000 دينار أسبوعيًا بالإضافة إلى الجائزة الكبرى البالغة 20,000 دينار في نهاية الحملة. ويحصل حاملو بطاقات الوطني الائتمانية على فرصة واحدة لدخول السحب مقابل كل 20 دينارا يتم إنفاقها تراكميًا من خلال استخدام بطاقة الوطني الائتمانية للعمليات الشرائية أو السحب النقدي من أجهزة الصرف الآلي داخل الكويت، كما ستتضاعف فرص الفوز لدخول السحب مقابل كل 20 دينارا يتم إنفاقها تراكميًا خارج الكويت.

ويحرص بنك الكويت الوطني على مكافأة عملائه بالعروض الحصرية والمزايا الخاصة لحاملي بطاقاته الائتمانية، ويسعى من خلال تعاونه الوثيق مع ماستركارد وفيزا وداينرزكلب إلى توفير العروض المجزية التي تلبي احتياجات وتطلعات العملاء.

هذا وتتمتع بطاقات الوطني الائتمانية بتغطية واسعة على النطاق العالمي، فهي تعتبر الوسيلة الأكثر سهولة لسداد قيمة المشتريات في الوقت الذي تتيح فيه لحامليها الاستفادة من العديد من المزايا والخصومات والمكافآت المميزة.

×