الصالح: حسم قضية المفوضين سريعاً جداً

أكد وزير التجارة والصناعة أنس الصالح لــ "القبس" أنه سيحسم قضية مفوضي هيئة أسواق المال قريباً جداً.

وأضاف أنه سيرفع الى مجلس الوزراء مجموعة من الأسماء لاختيار ثلاثة منهم ليتم تعيينهم في مجلس مفوضي هيئة أسواق المال بدلاً من الأعضاء الذين تعرضوا للطعن وهم الآن يحاولون الانتصار بالقضاء.

وقالت مصادر مطلعة ان مذكرة قانونية يتم اعدادها حالياً بخصوص تقديم طعن على الحكم الأخير الخاص بانهاء خدمات بعض أعضاء مجلس المفوضين بعدما تأكد أن القانون يتيح لهم اللجوء الى محكمة التمييز ضد الحكم الصادر ضدهم.

وتوقعت المصادر تقديم هذه المذكرة الى المحكمة الأسبوع المقبل، لا سيما بعد الانتهاء من صياغتها قانونياً.

وعلمت القبس من مصادر مطلعة أن وزير التجارة والصناعة أنس الصالح سيعقد اجتماعاً منتصف الأسبوع الجاري مع الوكلاء المساعدين في وزارة التجارة والصناعة لتحديد الأهداف المطلوبة والخطة المقترحة للعمل.

وقالت المصادر ان وكلاء مساعدين أعدوا مجموعة من المقترحات لعرضها على الوزير الجديد، مشيرة الى أن من بينها ملف الشركات المتعثرة اضافة الى تنظيم جديد للهيكل الاداري للوزارة الذي أهمل في عهد وزيرة التجارة والصناعة أماني بورسلي.

ولفتت المصادر الى أن هناك بعض الادارات في الوزارة التي اصابها شلل، وتم سحب صلاحيات من بعض المسؤولين فيها خلال الفترة الماضية.

وكان وزير التجارة والصناعة أنس الصالح بدأ مهام عمله في الوزارة يوم الخميس الماضي بعدة لقاءات واجتماعات، وكان من أبرزها لقاء رئيس مفوضي هيئة أسواق المال صالح الفلاح، حيث ابدى الوزير حرصه على تعزيز الشفافية وتنظيم سوق المال الكويتي وتعزيز الثقة فيه، وذلك ليتبوأ السوق المالي الكويتي مراكز متقدمة في المنطقة كسوق ناضج. كما استقبل وفد إدارة البورصة برئاسة مدير السوق بالوكالة فالح الرقبة، ويرافقه ابراهيم الابراهيم وعبدالعزيز المرزوق ويونس الحبيب، وقد أكد حرصه على اتخاذ سلسلة من الاجراءات الهادفة الى تطوير سوق الكويت للاوراق المالية، وضرورة الالتزام باجراءات المواءمة مع قانون هيئة أسواق المال رقم 2010/7.

كما التقى بأركان وزارته، واطلع خلالها على سير العمل والآلية المتبعة في الوزارة، والسعي الى تطوير وتحسين بيئة الأعمال التجارية، وتلافي السلبيات، وعلى رأسها البيروقراطية لخدمة المواطنين والاقتصاد الوطني.

هذا واجتمع مع مدير عام الهيئة العامة للصناعة د. علي المضف واستمع الى سير العمل بالهيئة، وبحث اجراءات تنمية القطاع الصناعي بشكل عام وسريع وشفاف.

واعرب الوزير عن شكره لسمو الامير على هذه الثقة الغالية، داعيا عز وجل ان يوفقه ويكون عند حسن ظن القيادة به، وانه لن يألو جهدا في تحقيق اكبر قدر من الانجاز، مستفيدا من روح التعاون العالية التي لمسها من إخوانه اعضاء مجلس الامة الموقرين.

وكان وزير التجارة والصناعة انس الصالح تسلم حقيبة مهام وزارة التجارة والصناعة في منتصف الاسبوع الماضي، وبدأ سريعاً خطة العمل، ولم يلتفت الى التهاني او التبريكات، بل عمد فوراً إلى الاطلاع على كل قطاعات الوزارة المختلفة بلقاء وكيل وزارة التجارة والصناعة عبدالعزيز الخالدي، بالاضافة الى القطاعات الاخرى الملحقة بوزارته كهيئة سوق المال، والهيئة العامة للصناعة.

ويذكر أن وزارة التجارة كانت دخلت في نزاع مفتوح مع هيئة سوق المال ايام الوزيرة بورسلي. وكما ذكرت القبس الاسبوع الماضي، فإن قدوم انس الصالح سيفتح صفحة جديدة من التعاون البناء لما فيه خير السوق وتطوره وزيادة تنظيمه ورقابته، ويرجح ان يسرع الوزير الصالح في ملء الفراغ في مفوضية هيئة السوق، وترجح مصادر متابعة أن تكون اجتماعات لجنة السوق برئاسة وزير التجارة الجديد مثمرة باتخاذ قرارات سريعة، علما ان اللجنة تعمل في الفترة الانتقالية على تطبيق ما تراه هيئة السوق مناسباً.

إلى ذلك فإن الوزير الجديد، وكما ذكرت القبس ايضا الاسبوع الماضي، ملم بمجمل القضايا المطروحة في حقيبته الجديدة، وهو لا يعرف الروتين، بل سيعمد الى قرارات جريئة سريعة وفق مصادر قريبة منه.

واضافت المصادر: هناك خلل حصل في الوزارة لا سيما على صعيد توزيع الصلاحيات وآليات اتخاذ القرار.. وهذا ما سيعمل أنس الصالح على معالجته لاعطاء كل ذي حق حقه.