جهاز أبوظبي للاستثمار يحافظ على صدارة الصناديق السيادية.. وهيئة الاستثمار الكويتية السادسة

استأثرت دولة الإمارات بثلاثة مراكز ضمن أحدث لائحة لأكبر 20 صندوق ثروة سيادية في العالم، وباجمالي أصول مجمعة بلغت قيمتها 755 مليار دولار، في نهاية عام 2011 .

وحافظ جهاز أبوظبي للاستثمار (أديا)، على مركزه الأول عالمياً في تصنيف أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم، وبأصول بلغت قيمتها 627 مليار دولار، طبقاً للائحة الجديدة، والتي نشرها معهد الثروات السيادية الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقراً له، ونشرها موقع “سي بي آي فاينانشيال” .

كما حلت مؤسسة دبي للاستثمار في المركز ال 14 عالمياً بأصول بلغ حجمها 70 مليار دولار، بينما احتلت شركة الاستثمارات البترولية الدولية “إيبيك”، المرتبة ال ،16 بأصول بلغت قيمتها 58 مليار دولار، وصندوق “مبادلة للتنمية” في المرتبة 26 ب 27،1 مليار دولار، وصندوق رأس الخيمة في المرتبة 45 ب 1،2 مليار دولار .

وقال المعهد ان صناديق الثروة السيادية التي تتخذ من الشرق الأوسط مقراً لها، استأثرت بنسبة الثلث في لائحة العشرين الكبار، وبإجمالي أصول قدرها بحوالي 73 .1 تريليون دولار . وحل صندوق “سما” السعودي في المركز الرابع بأصول 5 .472 مليار دولار، وهيئة الاستثمار الكويتية سادسة ب 296 ملياراً، وهيئة الاستثمار القطرية في المركز 12 ب 85 ملياراً، وهيئة الاستثمار الليبية 15 بأصول 65 ملياراً، وصندوق تنظيم العائدات الجزائري 17 بأصول 7 .56 مليار دولار .

وجاءت مؤسسة الاستثمار الصينية “SAFE” في المركز الثاني عالمياً بأصول 568 ملياراً، وصندوق المعشات النرويجي ثالثاً (560 ملياراً).