حركة شراء في البورصة تعيد التفاؤل وتصبغ المؤشر باللون الاخضر

قال اقتصاديان كويتيان اليوم ان سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) شهد موجة تفاؤل خلال جلسة اليوم جراء حركة شراء قوية على أسهم تشغيلية صبغت المؤشر السعري باللون الأخضر. وأكد الاقتصاديان في لقاءين منفصلين مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان حركة الشراء على الاسهم التشغيلية ساهمت الى حد كبير في تفعيل أوامر العديد من المحافظ والصناديق الاستثمارية التي ارتأت في التداولات امرأ مهما يجب الولوج فيه ما انعكس على مؤشرات السوق لا سيما قيمة التداولات وأعداد الصفقات.

وقالا ان منوال التداولات كان متذبذبا في الجلسة ولكنه شهد ارتفاعا تدريجيا في الساعة الأخيرة ما يعني ان حال جني الأرباح هو الذي رفع من قيمة التداولات التي تخطت ال34 مليون دينار والمتوقع ان تستمر في الارتفاع خلال جلسة نهاية الأسبوع.

وتوقعا أن تتأثر جلسات الأسبوع المقبل بانعكاسات اعلانات ارباح الشركات المدرجة عن العام 2011 والتي ستتوالى الافصاح عنها نظرا لتسريبات سرت في أروقة السوق بان هناك أكثر من 6 شركات ستعلن عن بياناتها على مدارالأيام القليلة المقبلة.

ورأى الاقتصادي محمد الطراح ان تداولات السوق اليوم كانت متواضعة حيث شاب الجلسة عمليات واضحة لجني الارباح تعامل معها كل من المستثمر الصغير وكذلك المستثمر الكبير ببيع بربح هامشي ترقبا لفرص قادمة خاصة في ظل الترقب لحلحلة مشاريع خطة التنمية وتأثيرها الايجابي على شركات القطاع الخاص ومن ثم يستفيد منها المساهمون.

وأكد الطراح ان كثيرا من الاسهم الصغيرة باتت تواجه مشاكل كبيرة اثرت على مستوياتها السعرية التي وصلت دون ال100 فلس ولكنها تستهدف العديد من المضاربين من اجل الضغط عليها وتجميعها لطرحها في وقت لاحق يكون السوق فيه بعافيته.

من جهته قال الاقتصادي نايف العنزي ان السوق يشهد عملية تخبط واضحة في الاداء العام بسبب ما يقوم به المضاربون الذين يدخلون على شركات منتقاة من اجل التأثير على مستثمريها الذين يواجهون ضغوطات ساهمت في تدني مستوياتها السعرية في السوق على الرغم من ان اداءها العام الماضي شهد ارتفاعات ملحوظة.

وأكد العنزي أن محترفي المضاربات هم الذين يقودون دفة تداولات السوق حاليا طالما لم تتول أسهم البنوك والشركات الرئيسية زمام المبادرة الاستثمارية حيث من الواضح عدم التحرك عليها لسيطرة المجاميع الاستثمارية على قطاعات السوق كافة ودون استثناء ما جعل المضاربات السمة الرئيسية.

×