'برنسس تاور' أطول برج سكني بالعالم بـإرتفاع 414 متراً في دبي

أعلنت شركة تعمير عن الانتهاء من بناء القبة والسارية في مشروعها “برنسس تاور”، ليصبح بذلك أطول برج سكني في العالم بارتفاع يبلغ 414 متراً .

ويضم المشروع، الذي يعتبر أحد أبرز المشاريع في مرسى دبي، 107 طوابق ويشمل ستة طوابق تحت الأرض وطابقاً أرضياً واحداً و100 طابق فوق مستوى الأرض .

وقد دخل المشروع مراحل البناء النهائية، ومن المتوقع تسليمه في الربع الثاني من هذا العام .

وقال فيديريكو توبر، رئيس شركة تعمير: “في مدينة ناطحات السحاب، يعتبر إنجاز مشروع فاخر يتميز بارتفاع شاهق ويحقق رقماً قياسياً جديداً أمراً مرضياً للغاية .

لقد أصبح برنسس تاور أطول بناء سكني في العالم، حيث يتمتع بموقع متميز وإطلالة رائعة على المرسى وارتفاع يوفر مناظر بانورامية رائعة، ما يجعله المكان الأبرز للسكن في دبي” .

وبعد سنوات عدة من العمل في المشروع، توج البرج بالإنشاء الناجح للقبة التي تتربع فوق قمته، والتي تعلوها السارية والبالغ وزنها 110 أطنان من الألمنيوم والفولاذ .

وقد تم بناء البرج على أرض مساحتها 37410 أقدام مربعة، ويضم 763 شقة فاخرة، تتنوع ما بين شقق تحتوي على غرفة نوم واحدة أو غرفتين أو ثلاث أو أربع غرف، بالإضافة إلى شقق علوية متميزة لها إطلالة رائعة على نخلة جميرا، إحدى أجمل المناطق البحرية الفاخرة في الشرق الأوسط .

كما يضم البرج مرافق رياضية واستجمامية، وموقفاً للسيارات، و8 متاجر للبيع بالتجزئة، وقاعات لممارسة البلياردو وتنس الطاولة، ومناطق داخلية وخارجية للعب الأطفال، بالإضافة إلى صالات لياقة بدنية مجهزة تجهيزاً كاملاً .

وإضافة إلى ذلك، فقد خصص المطور تعمير أعلى طابق في البرج وهو الطابق 97 لاستعمال سكان العمارة ولإقامة حفلات خاصة والاسترخاء والاستمتاع بالمناظر الخلابة .

ويحيط بالبرج عدد من الفنادق الفخمة من فئة 5 نجوم، ومنتجعات شاطئية متميزة، ومطاعم تقدم مأكولات عالمية، ما يتيح لعشاق الحياة الراقية المكان الملائم لقضاء أوقات مفعمة بالهدوء والسكينة قرب شاطئ البحر .

×