السعودية: تعرض البنوك المحلية للديون السيادية في أوروبا محدود جدا

قال الدكتور فهد المبارك محافظ مؤسسة النقد السعودي ان تعرض البنوك السعودية لأزمة الديون السيادية بأوروبا محدود جدا وان وضع البنوك "قوي جدا".

ونقلت وكالات أنباء من بينها رويترز تصريحات المحافظ على هامش مؤتمر في ابو ظبي يحضره رؤساء البنوك المركزية بدول مجلس التعاون ورؤساء بنوك مركزية أوروبية من بينهم ماريو دراغي رئيس البنك المركزي الأوروبي.

وسئل المبارك عما اذا كان صندوق النقد الدولي قد تقدم بطلب للسعودية أو دول المجلس لزيادة المساهمة في موارد الصندوق تحسبا لمواجهة أزمة الديون الأوروبية فأجاب "شخصيا ليس لدي علم بأي شئ رسمي عن ذلك".

واضاف "السعودية عضو في صندوق النقد الدولي ونناقش برامج الصندوق باستمرار لكن لاعلم لي بوجود مناقشات خاصة بالصندوق الأوروبي". "لم يناقش رؤساء البنوك المركزية في الخليج هذا الموضوع هنا .. ولم يتقدم الينا أحد بطلب المساهمة في هذه المرحلة".

وسئل عما اذا كان سيدعم توجها لصندوق النقد العالمي بزيادة موارده فأجاب "سأترك ذلك لصندوق النقد ليقرر".

يشار الى الدكتور المبارك عين محافظا لمؤسسة النقد الشهر الماضي خلفا للدكتور محمد الجاسر الذي تم تعيينه وزيرا للتخطيط.

ونقلت رويترز يوم أمس عن حمود الزدجالي رئيس البنك المركزي العماني قوله أن بلاده ودولا من مجلس التعاون ستزيد مساهمتها لدعم القدرات الاقراضية لصندوق النقد العالمي لمواجهة أزمة الديون في منطقة اليورو.

وقال الزدجالي "جميع الأعضاء بما فيهم دول مجلس التعاون تلقوا طلبا لزيادة مساهمتهم بالصندوق بنسبة حصصهم".