بنك بوبيان يرعى مشروع التخرج لعدد من طالبات كلية الهندسة والبترول

في إطار دعمه لجميع الأنشطة التي تتعلق بالشباب باعتبارهم القوة الحقيقية للتنمية قام  بنك بوبيان برعاية مشروع التخرج لعدد من طالبات كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت وذلك خلال معرض التصميم الهندسي الحادي والعشرون الذي أقيم بقاعة فاروق البرغش بالكلية والذي ضم جميع مشاريع التخرج الخاصة بالطلبة حيث تم عرض المشروع الذي تبناه البنك أمام زوار المعرض.

وقال البنك في بيان صحافي ان رعايته لهؤلاء الطالبات تأتى انطلاقا من دوره الاجتماعي ومسؤوليته الاجتماعية تجاه كافة شرائح المجتمع بما فيهم شريحة الطلبة والتي تعد من اكبر الشرائح الاجتماعية وأهمها باعتبارها النواة الأساسية التي تعتمد عليها الكويت في تنفيذ خططها التنموية.

وقام وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون البلدية الدكتور فاضل صفر  و بحضور عميد كلية الهندسة والبترول الدكتور محمد الفيلكاوي بافتتاح المعرض الذي يستمر يومين ويتضمن جميع مشاريع التخرج لطلبة الكلية.

وقدمت إدارة الاتصالات والعلاقات المؤسسية في البنك كل الدعم للطالبات المنفذات للمشروع وهن نورة الضاعن وشريفة البناي وشوق المطيري وأمل الشطي حيث تواصلت معهن على مدار تنفيذ المشروع من الإدارة مسئول أول - إدارة الاتصالات والعلاقات المؤسسية طيبة المطوع مما ساهم في رفع كفاءة المشروع وتذليل الصعاب التي واجهتهم حيث تكفل البنك بالدعم المادي وكذلك المعنوي من خلال متابعة ابرز مراحل المشروع حتى نهايته.

وشكرت الطالبات البنك على مساهمته في تقديم الدعم المعنوي والمادي لهم  مؤكدين أهمية  هذا الدعم في تنفيذ المشروع والذي كان له اكبر الأثر في تنفيذه.

والمشروع عبارة عن مدينة مكونة من عدة مباني والتي تتكون من نادي ترفيهي عائلي ونادي صحي فريد من نوعه بالكويت بحيث يتم دمج الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة مع الأسوياء من خلال توفير بيئة يسعدون فيها مع أقرانهم وذويهم خصوصا وان المراكز الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة داخل الكويت معزولة عن المجتمع.

ويحتوي المشروع على عدة مرافق وهي نادي ترفيهي تربوي متعدد الأنشطة لتنمية المواهب والطاقات و نادي رياضي وحديقة بالإضافة إلى ساحات خارجية وعيادة طبية ومحلات تجارية ومطاعم وكافيهات على أن تكون جميع المرافق مناسبة لحركة وتنقلات الجميع بسهولة ويسر.