'زين' الكويت تستعد لطرح أكبر مجموعة من العروض الحصرية في 2012

أقامت زين أكبر شبكة اتصالات في الكويت اللقاء السنوي الثامن لموزعيها المعتمدين والذي تتخذ منه الشركة الفرصة من كل عام لتأكيد وتجديد شراكتها الرئيسية مع شبكة موزعيها.

وذكرت الشركة أن الاجتماع السنوي الذي عقدته هذه المرة في دبي هو بمثابة ساحة مفتوحة، حيث تلتقي فيه عن قرب بموزعيها المعتمدين على مدار يومين، وهو ما يعطيها الفرصة لمراجعة الأداء، والتعرف على طبيعة التحديات التي اعترت هذه الفترة، وفي نفس الوقت فإنه يعطي دفعة قوية لمتابعة وتنفيذ خطة العمل للعام الجديد.

وأكدت الشركة في بيان صحافي أنها دائماً حريصة على تعزيز علاقتها بموزعيها، خاصة وأنهم يلعبون دوراً كبيراً في تحقيق أهدافها الإستراتيجية، مشيرة إلى أن الدورة الثامنة لهذه السلسلة من الاجتماعات الإستراتيجية مع موزعيها حملت معها حوارات ومناقشات مثمرة للغاية.

وأفادت زين أن الحوارات والأفكار المطروحة من الجانبين لتحديد النموذج الأمثل لطبيعة العمل بين الشركة وموزعيها قد أثرت كثيراً على الجلسات النقاشية، وهو بدوره ما ساهم في إذابة أي حواجز كانت موجودة قد تؤثر على علاقة العمل مع الشركة.

وإذ أكدت الشركة أنها دائماً ما كانت تشير إلى أهمية الحوار المشترك مع شركائها، مبينة سعيها بكل ما لديها من إمكانيات إلى تعزيز مفهوم الشراكة الحقيقة، وإعادة صياغتها بما يتواءم مع طبيعة وتحديات المرحلة الراهنة في السوق.

وفي كلمته الافتتاحية لأعمال الاجتماع قال الرئيس التنفيذي بالوكالة في شركة زين عمرسعود العمر" لا يخفى على أحد مدى المكاسب الكبيرة التي يجنيها الشركاء عندما يجتمعون دائما في مكان واحد، فالحوار المباشر دائماً ما يقتصر المسافات ودائما ما يقرب الأهداف".

وأضاف العمر بقوله " هذا الاجتماع السنوي، الذي تحرص عليه الشركة للعام الثامن على التوالي، يؤصل قيمة الشراكة الناجحة، فقد تشاركنا النجاح والإنجازات سوياً، فدعونا نجدد العهد ونتشارك الرؤى، وكلنا ثقة بأن ما هو قادم سيكون الأفضل لنا جميعاً".

ووجه العمر حديثه إلى الحضور الكبير من الموزعين وللقيادات التنفيذية للشركة " ولنستفيد جميعا من هذا الحدث، ولنعزز سوياً من عنصري الشفافية والمصارحة، فالجميع هنا مطالبين بالتحدث وإبداء المقترحات والأفكار بدون أي كلفة أو تصنع".

وأشار إلى أن شركة زين تعرف مدى الإمكانات الهائلة التي تمتلكها شبكة موزعيها الأكبر في الكويت، ولهذا فهي حريصة على استثماراها بالشكل الأمثل بما يتماشى مع طبيعة خططها التسويقية.

ونوه بقوله " الارتقاء في العمل ضرورة ملحة، فهو العنوان الذي سيزين خطتنا للعام المقبل، وحتى ننجح في ذلك، علينا بالبحث باستمرار عن أفضل الأدوات والآليات التي تساهم في تعزيز هذه الشراكة".

وأوضح العمر بقوله " ومن هذا المنطلق ستسعى الشركة إلى أن يصل موزعيها إلى مستويات عالية ومتقدمة في مجالات مواكبة التطور التكنولوجي في قطاع الاتصالات، حتى تتكيف مع متغيرات هذه الصناعة المؤثرة".

وانتهز العمر الفرصة ليطلع شبكة الموزعين المعتمدين على طبيعة وملامح المرحلة المقبلة لخطط عمل الشركة، والتي راعت خلالها التطورات الأخيرة في السوق، مشيراً إلى أن شركة زين ستعتمد بشكل أساسي على التنويع في مجالات خدماتها، والتركيز في ذات الوقت على قطاع الخدمات ذات القيمة المضافة.

ومضى في قوله " لقد أخذت زين عهداً على نفسها بأن يظل عميلها هو المستفيد الأول من تطور تكنولوجيا الاتصالات، وهي مستمرة في تنفيذ هذا العهد، ولهذا فأننا نأمل منكم أن تساعدوا الشركة في الوفاء بهذا العهد، حتى نضمن عبوراً آمنا لعملائنا نحو الأجيال الجديدة لتكنولوجيا الاتصالات".

هذا واستعرض العمر مع قيادات الشركة وشبكة الموزعين، مؤشرات الأداء عن العام الماضي 2011، وقدم قطاع المبيعات في الشركة شرحاً مفصلاً عن خطط عمل الشركة خلال هذه الفترة، تناول فيه أهم المحطات والتحديات، كما قدم الاجتماع خطط الشركة للعام 2012، وأهداف إستراتيجية العمل الجديدة.

ومن ناحيته قال المدير التنفيذي للمبيعات شفيق السيد عمر "هذا اللقاء ليس الغرض منه تحقيق مبدأ المقابلة والحوار فحسب بل هو فرصة لتوطيد العلاقات الاجتماعية مع موزعينا"، مبينا أن اللقاء جاء فرصة لتقييم حجم العلاقة التي تحكم الموزعين مع الشركة واستعراض الخطط المستقبلية في ذات الوقت.

وأوضح " زين تسعى دائما إلى التفوق وتقديم الأفضل باستمرار، ولاشك أن نجاح الموزعين في تطبيق هذه السياسة هو نجاح للشركة على اعتبار أن مبدأ الشراكة هو الذي تكتسي به ملامح علاقة العمل بين الطرفين".

وبين السيد عمر أن الشركة حققت نجاحاً كبيراً في خططها للعام الماضي، حيث استطاعت أن تزيد من رقعة تغطية شبكة موزعيها بنشرها في العديد من المناطق السكنية والحدودية مثل مناطق الوفرة السكنية والعبدلي، مبيناً أن زين استطاعت من خلال هذه الإستراتيجية أن تقوم بتأسيس العديد من الفروع وفق أعلى المواصفات على أن تكون بإدارة موزعيها.

وأوضح بقوله " هذه الإستراتيجية الجديدة ساهمت كثيراً في إعادة رسم خريطة انتشار فروع زين في كافة المناطق، وهو ما ساعدنا كثيراً في تحقيق أهدافنا اتجاه راحة العميل".

وبين السيد عمر أن الشركة وبمساعدة سلسلة موزعيها المعتمدين استطاعت أن تؤسس قاعدة عريضة لنقاط التحصيل في كافة مناطق الكويت، حيث نشرت العديد من نقاط وماكينات التحصيل في أكثر من مكان، لتكون قريبة من كافة عملائها باستمرار".

وعلى جانب آخر انتهز السيد عمر فرصة الحديث والحوار المفتوح مع الموزعين وكشف بقوله " سوف يكون كافة عملاء زين على موعد مع سلسلة من المفاجآت السارة على مدار العام الجاري 2012 "، مؤكداً أن الشركة أعدت مجموعة من العروض المميزة والحصرية على خدمات الصوت والبيانات والمعلومات، والتي وصفها بأنها ستكون أكثر من العروض التي شهدها العام الماضي.

وإذ أكد السيد عمر أن شركة زين تفخر بالعلاقة الوطيدة التي تجمعها مع شركائها، والتي تتسم بمعايير فنية عالية، فقد أشار في ذات الوقت إلى أن هذه العلاقة الرائعة سوف تثري عملائها على شبكتها والتي تستعد لاستضافة أكبر تشكيلة من المنتجات والخدمات العصرية.

×