التجارة الخارجية لدبي تعود الى مستويات ما قبل الازمة

اعلنت جمارك دبي الثلاثاء ان التجارة الخارجية غير النفطية لدبي بما يشمل المناطق الحرة تجاوزت 221 مليار دولار في الاشهر التسعة الاولى من العام 2011 مسجلة نموا بنسبة 23%، فيما عادت التجارة المباشرة لوحدها الى مستويات ما قبل الازمة المالية العالمية.

وذكرت الجمارك في بيان لها ان "المبادلات التجارية الإجمالية غير النفطية لامارة دبي مع العالم الخارجي والتي تشمل التجارة المباشرة وتجارة المناطق الحرة والمستودعات الجمركية، رقما قياسيا مع نهاية الربع الثالث من العام 2011 لتتجاوز قيمتها الإجمالية 814 مليار درهم" (221 مليار دولار)".

ويمثل هذا الرقم نموا نسبته 23% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2010.

واوضحت الجمارك ان "تجارة دبي المباشرة، اي مع استثناء نشاط المناطق الحرة والمستودعات الجمركية، جلت معدلات قياسية خلال الشهور التسعة الاولى من عام 2011 ووصلت الى 523 مليار درهم (142,5 مليار دولار)".

وبحسب البيان، فان هذه هي "اعلى قيمة يتم تسجيلها على مدى الأعوام الماضية بما فيها الفترة التي سبقت الازمة المالية" الذي هزت العالم قبل ثلاث سنوات واثرت بشكل كبير على اقتصاد امارة دبي الذي يعتمد على النفط بنسب ضئيلة، والذي يقوم على النقل والطيران والسياحة فضلا عن العقار في فترة ما قبل الازمة.

وارتفعت تجارة المناطق الحرة اكثر من 22% في الفترة نفسها لتصل الى 78,2 مليار دولار.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة احمد بطي أحمد في البيان ان "هذه النتائج الايجابية لتجارة دبي الخارجية تعكس قوة ومتانة الاقتصاد الاماراتي".

واشار الى "عدة عوامل أسهمت في تحقيق هذا النمو من أبرزها ارتفاع تنافسية السوق المحلية وانفتاحها على الأسواق العالمية ونمو القوة الشرائية فضلا عن ارتفاع جودة المنتج الوطني وتصاعد مستوى الخدمات المقدمة للمستوردين".

ووفق الارقام الرسمية لتجارة دبي الخارجية المباشرة التي أصدرتها جمارك دبي، سجلت الواردات نموا بنسبة 21% (88,82 مليار دولار) فيما ارتفعت الصادرات بنسبة 43% لتبلغ 72 مليار درهم (19,6 مليار دولار)، بينما بلغت نسبة النمو في اعادة الصادرات نحو 18% لتصل لى 125 مليار درهم (34 مليار دولار).

واحتلت الهند المرتبة الاولى في قائمة اهم الشركاء التجاريين لتجارة دبي المباشرة تلتها الصين ثم الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

كما تصدرت الهند قائمة الاستيراد من دبي ثم السعودية.

واكد احمد بطي احمد ان تجارة دبي المباشرة مع دول مجلس التعاون الخليجي ارتفعت بنسبة تجاوزت 31% في الاشهر التسعة الاولى من العام 2011 لتزيد عن 21 مليار درهم (5,7 مليار دولار).