النفيسى : إطلاق اسم احمد بزيع الياسين على القاعة المصرفية بـ'بيتك'

قال رئيس مجلس إدارة بيت التمويل الكويتي"بيتك" سمير يعقوب النفيسى انه تقرر تسمية القاعة المصرفية الرئيسية للبنك،الموجودة في المقر الرئيسي،والتي يجرى فيها معظم العمليات وأهمها، بإسم الشيخ المرحوم احمد بزيع الياسين، تقديرا لدور الفقيد وجهوده في إنشاء" بيتك" وإنجاح مسيرته على مدى سنوات عديدة قضاها رئيسا لمجلس الإدارة،ورئيسا لجلسات هيئة الفتوى والرقابة الشرعية، بجانب مساهماته العديدة في إنشاء العديد من البنوك الإسلامية في الكويت والعالم والمشاركة في تحويل بنوك تقليدية للعمل وفق الشريعة الإسلامية.

وأوضح النفيسى في تصريح صحفي بأن القاعة الجاري تطويرها الآن، ستسمى بعد افتتاحها رسميا، بإسم فقيد العمل المالي الاسلامى ورائد الصيرفة الإسلامية احمد بزيع الياسين، الذي قدم من الجهد والعمل والإخلاص، ما جعل فكرة البنوك الإسلامية تصبح واقعا ملموسا،بعد أن ان كانت أمنيات وأفكار،وظل يعمل بدأب لتعظيم التجربة والمحافظة على نجاحها وتطوير أدائها،حيث جمع-يرحمه الله- بين المعرفة الشرعية والخبرة المهنية واستعان بالكفاءات والقدرات البشرية المتميزة التي جعلت من "بيتك" مركزا مهما لتخريج الكفاءات والقدرات المتميزة في صناعة الخدمات المالية الإسلامية، خاصة من العنصر الوطني، فأصبح "بيتك" يوصف عن جداره بأنه هارفارد البنوك الإسلامية،داعيا المولى عز وجل أن يجعل ما قدمه الفقيد في ميزان حسناته،وأن يثيبه على ما أضافه للاقتصاد الوطني والاسلامى من مساهمات متعددة،جعلت من الكويت عاصمة الصيرفة الإسلامية في المنطقة والعالم.

وأكد النفيسى أن "بيتك" سيظل ينظر بالتقدير والعرفان إلى ما قدمه الفقيد والرعيل الأول من مؤسسي "بيتك" وقيادييه، الذين وضعوا اللبنات الأولى ورعوا التجربة في مهدها،وحققوا بالسمعة الطيبة والأداء الجيد والعمل المهني والالتزام الشرعي،ما جعل بيتك الآن من أكبر البنوك الإسلامية حول العالم ورائد تجربتها بلا منافس،معربا عن أمله في أن يوفق الله الجيل الحالي إلى إكمال مسيرة النجاح،ومواصلة جهود النمو والتوسع والارتقاء بمسيرة العمل المالي الاسلامى، الذي أصبح قطاعا مهما في الاقتصاد العالمي، ومنتجا معروفا ومقبولا في معظم الأسواق العالمية الكبرى.

يذكر أن المرحوم احمد بزيع الياسين الذي توفى هذا العام، كان يعرف بين الموظفين بالعم بومجبل، تولى رئاسة مجلس إدارة "بيتك" منذ نشأته حتى عام 1993، وخلال هذه الفترة توسع "بيتك" في محيطه الخليجي والاقليمى، وانشأ "بيتك تركيا" في عام 1989،الذي يعد الآن من أهم مجالات التوسع الخارجي التي قادها "بيتك"وأكثرها نموا وتنوعا، كما بادر إلى إنشاء أول شركة متخصصة في مجال التكنولوجيا والأنظمة الآلية وهى شركة ITS التي أنشأها "بيتك" في عام 1981 وكان القرار بمثابة استشراف من المسئولين في البنك لمستقبل التقنية في وقت مبكر،عبر عن ثقتهم في هذا المجال وفرص نموه، وهو ما تحقق فيما بعد.

وفى عام 1994 تولى الياسين رئاسة هيئة الفتوى والرقابة الشرعية حتى عام 2010، وهو من مواليد  الكويت عام  1928، وشغل مناصب عديدة في هيئات ومؤسسات مالية رسمية وأهلية، كما شارك في مؤتمرات وندوات فقهية ومالية عن الصيرفة الإسلامية،وكانت له مبادرات وأطروحات ورؤى مستنيرة في المعاملات الشرعية، ساهمت بشكل كبير تطوير عمل البنوك الإسلامية بمجالات كثيرة.

وساهمت جهود الياسين ورفاقه من الرعيل الأول مؤسسى "بيتك" في نجاح البنك على الصعيد الداخلي، رغم المصاعب والتحديات الكبيرة التي واجهها، فبعد ثلاث من بداية العمل في 1978 ،بلغ عدد الحسابات في "بيتك" 100 ألف حساب.