فيتش: البنك الوطني محصن ضد الأزمة

قالت وكالة «فيتش» للتصنيف الائتماني في تقرير لها أخيراً إن «البنوك (الكويتية) تتفاوت كثيراً في أدائها، مشيرة إلى أن بنك الكويت الوطني محصن فعلياً ضد الأزمة، فيما عانت بنوك قيادية أخرى من مشكلات في جودة الأصول».

ورأت «فيتش» أن «القروض المتعثرة وصلت إلى الذروة في النظام المصرفي الكويتي، وسيكون هناك تحسن بطيء وتدريجي في جودة الأصول، لكن مخصصات انخفاض القيمة ستبقى مرتفعة لدى بعض البنوك في 2012 تبعاً للحاجة إلى تحسين نسبة تغطية خسائر القروض».
وعلى مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أقريقيا، توقعت «فيتش» تعافياً من مشكلة القروض المتعثرة التي بلغت الذروة، في جميع دول المنطقة باستثناء الإمارات. لكنها أشارت إلى أن دول المنطقة غير الخليجية تعاني المشكلات نظراً لاستمرار اللايقين وعدم الاستقرار.
وأشارت إلى أن «هوامش (الفائدة) وإيرادات الرسوم تخضع للضغوط نتيجة لانخفاض مستويات الفائدة وضعف نمو السوق. لكن تراجع المخصصات وضبط التكاليف يقودان إلى تحسن تدريجي للربحية. وتوقعت الوكالة «بعض النمو للقروض في 2012، فيما تتحسن الثقة وتدخل مشاريع البنى التحتية حيز التنفيذ، ما يحفّز الاقتصادات المحلية، لكن ذلك يعتمد كثيراً على تطورات الاقتصاد العالمي».