مساهمون في 'خباري' يتقدمون بشكوى لـ 'التجارة' والدعوة لعمومية طارئة

يستعد عدد من المساهمين في شركة خباري القابضة للتقدم بشكوى إلى وزارة التجارة والصناعة لمطالبتها بسرعة التحرك لمتابعة تنفيذ الملاحظات العديدة التي أبدتها الوزارة على أداء مجلس إدارة الشركة خلال الجمعية العمومية للشركة التي عقدت في يوليو 2011.

وأعرب هؤلاء المساهمين الذين شرعوا في تشكيل تجمع بقيادة عبد الله المسلم عضو مجلس الإدارة السابق لشركة خباري القابضة عن استيائهم من تراجع المؤشرات التشغيلية والمالية في الوقت الحاضر، وأكدوا أهمية الدعوة لعقد جمعية عمومية طارئة لمناقشة الأوضاع المالية والتشغيلية والإدارية للشركة، كما أعربوا عن احتمال اللجوء إلى القضاء للفصل فيما يعتبرونه سوء تصرف الإدارة.

وقال عبدالله المسلم  العضو السابق في مجلس الادارة الذي يمثل تجمعا من مساهمي الشركة يمثل 18% من رأس مال الشركة أن "خباري" التي تأسست من قبل شركة دار الاستثمار تحت اسم الدار الأولى القابضة في عام 2000، وتم تغيير اسمها وكيانها القانوني في عام 2004 لتصبح " خباري القابضة" بزيادة لرأس المال من 10 مليون دينار إلى 50 مليون دينار ثم إلى 55 مليون دينار حاليا تشهد تراجعا مستمرا في الأداء بمختلف المؤشرات.

وأشار المسلم الذي قدم استقالة مسببة من الشركة إلى أن مساهمين آخرين يعتزمون التضامن مع التجمع الحالي في مطالباته خصوصا وان الشركة بها مساهمات من شركات مملوكة للحكومة.

وأضاف عبد الله المسلم نائب رئيس مجلس الإدارة في شركة الوطنية للصناعات الاستهلاكية أن مؤشرات الأداء في خباري تراجعت بشدة بين عامي 2007 و2010 وخصوصا قيمة الأصول من نحو147مليون دينار إلى نحو 119.5 مليون قيمة الاستثمارات في الأسهم من 61.5 مليون دينار إلى 12.5 مليون دينار وذلك نتيجة لتركزها في أسهم معينة منيت بتراجعات سعرية حادة هذا إلى جانب خسائر الشركة والتراجع في قيمة حقوق المساهمين والهبوط الحاد في قيمة سهم الشركة مما ترتب عليه خسائر ضخمة للمستثمرين منذ نحو 5 سنوات وحتى الآن.

×