المركزي: معهد الدراسات المصرفية سيقوم بتطوير اداء القيادات التنفيذية في البنوك

قال محافظ بنك الكويت المركزي ورئيس مجلس ادارة معهد الدراسات المصرفية الشيخ سالم عبدالعزيز الصباح ان المعهد سيقوم للسنة الثالثة على التوالي بالتعاون مع كلية هارفارد لادارة الاعمال بتقديم برنامج لتطوير اداء القيادات التنفيذية في البنوك والشركات المالية في دول الخليج.

واضاف محافظ البنك المركزي في تصريح صحافي اليوم ان البرنامج يعتبر احد المشاريع التنموية الاستراتيجية التي يباشر معهد الدراسات المصرفية بتوجيهات من بنك الكويت المركزي وبتمويل من البنوك المساهمة في المعهد وذلك بهدف تطوير الكوادر الوطنية والتي تمثل القيادات التنفيذية عصبها الحيوي.

وذكر الشيخ سالم انه تم عقد هذا البرنامج للمرة الاولى في العام قبل الماضي في الكويت وذلك للبنوك الكويتية الاعضاء في معهد الدراسات المصرفية مشيرا الى انه نظرا للنجاح الكبير الذي حققه البرنانج ولتعميم اوجه الاستفادة من هذه التجربة المتميزة فقد تم تقديمه في العام الماضي على مستوى دول مجلس التعاون لدول الخليج بالتعاون مع المعاهد المصرفية في دول المجلس كامتداد لجهودالتعاون المستمرة مع المعاهد الشقيقة.

واوضح ان هذا التوجه عزز التقدم نحو تقديم البرنامج على مستوى دول مجلس التعاون رغبة مماثلة من كلية هارفارد لادارة الاعمال وذلك لتوسيع نطاق البرنامج ليكون برنامجا اقليميا.

وذكر المحافظ ان البرنامج عقد في العام الماضي في دبي بدولة الامارات العربية المتحدة وشاركت فيه مجموعة من البنوك والمؤسسات المالية الخليجية اما برنامج هذا العام فسيعقد في الدوحة بدولة قطر على ان يتم نقله في الاعوام المقبلة الى عواصم اخرى في دول المجلس.

وعن تصميم البرنامج قال المحافظ ان البرنامج الذي ستنفذه كلية هارفارد في العام الحالي تحت عنوان (الادارة الاستراتيجية والقيادة لتحقيق النتائج) سيكون مشابها الى حد كبير للبرنامج الذي تم تنفيذه في العامين الماضيين نظرا لكون التصميم من الاسباب الرئيسية لنجاح البرنامج حيث يجمع بين محورين مهمين هما (الادارة الاستراتيجية) و(القيادة) ومدة البرنامج ستة ايام تعقد في الفترة من الثالث الى الثامن من مارس المقبل ويستهدف المديرين التنفيذيين من مستوى مديري الادارات وما يعادل هذا المستوى.

واكد الشيخ سالم ان تنفيذ البرنامج سيتم وفق المعايير الصارمة التي تطبقها كلية هارفارد لادارة الاعمال عندما تقدم مثل هذه البرامج في مقرها في الولايات المتحدة الامريكية بحيث يحصل المشاركون وبنوكهم ومؤسساتهم على مستوى مماثل من الجودة التي تتصف بها برامج الكلية كما سيحصل المشاركون في نهاية البرنامج على شهادة من كلية هارفارد لادارة الاعمال على مشاركتهم في البرنامج.

وبين المحافظ ان التدريب يعتمد على دراسة الحالات التي تشتهر بها الكلية والتي تستخدم في الجامعات والمراكز المرموقة بهدف تطوير اداء التنفيذيين في جميع انحاء العالم وقد حرصت الكلية على انتقاء الحالات ذات الصلة بالقطاع المصرفي والمالي اضافة الى حالات من قطاعات اخرى لاغراض تنويع مجالات التجارب التي يتعرف عليها المشاركون ويشاركون في تحليلها والاستفادة منها.

واشار المحافظ الى ان تطوير اداء القيادات التنفيذية سيبقى على قائمة الاولويات الاستراتيجية وذلك نظرا لما لهذه الفئة من اهمية في تحقيق التطوير المستمر للقطاع المصرفي والمالي الخليجي مؤكدا في الوقت نفسه حرصه على ان يستمر التعاون بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية على مستوى المعاهد والبنوك والمؤسسات المالية وذلك لتعظيم الاستفادة من مثل هذه المبادرات المهمة في مجال التدريب.

واعرب عن شكره وتقديره للمعاهد والمؤسسات المصرفية الشقيقة التي ساهمت بتعاونها مع معهد الدراسات المصرفية في انجاح البرنامج.