موديز تثبت تصنيف الوطني وتؤكد على قوته وجودة اصوله وحصته السوقية

ثبتت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني تصنيفات بنك الكويت الوطني الطويلة الأمد عند Aa3، وهي الأعلى بين كافة بنوك الشرق الأوسط وشمال افريقيا. وأكدت الوكالة أن تصنيفات الوطني تعكس قوة مؤشراته المالية وجودة أصوله المرتفعة ورسملته القوية وحصته الأكبر في السوق المحلي، كما تعكس أيضا نظرتها إلى خبرة جهازه الإداري وإستراتيجيته الواضحة.

وقالت "موديز" في تقرير مفصَّل لها عن بنك الكويت الوطني أن "أصول الوطني أظهرت متانة لا نظير لها بين أقرانه في السوق المحلية"، مشيرة إلى أن نسبة القروض المتعثرة من إجمالي محفظة قروض الوطني بنهاية سبتمبر 2011 انخفضت إلى 1.59% مقارنة مع نحو 7% في المتوسط للقطاع المصرفي الكويتي، وبنسبة تغطية للمخصصات تفوق 200%.

وقالت موديز أن وتيرة تنفيذ خطة التنمية مازالت بطيئة وأن ظروف الائتمان في الكويت مازالت ضعيفة للعام الثالث على التوالي. وأكدت أن آفاق النمو الائتماني في الكويت تعتمد على وتيرة تنفيذ خطة التنمية الحكومية.

وأكدت "موديز" أن الوطني يتمتع بسمعة ممتازة ومستويات مريحة من السيولة وفعالية عالية بكافة المعايير الدولية والخليجية. وقالت أن "الجهاز الإداري لبنك الكويت الوطني يتميز بخبرته ورؤيته الثاقبة، إلى جانب إستراتيجيته الواضحة".

وقالت "موديز" أن موقع الوطني المهيمن في السوق المحلية وتوسعه الإقليمي يجعلانه أفضل بنك في القطاع المصرفي من حيث تنوع مصادر الدخل. كما قام الوطني برفع حصته في بنك بوبيان إلى 47.3%، ما من شأنه أن يوفر له موطئ قدم في السوق المصرفية الإسلامية.

وأكدت "موديز" أن الوطني هو أكبر مؤسسة مالية في الكويت وأكبر بنك تجاري بفارق شاسع عن منافسيه،  كما أنه هو أحد البنوك القليلة في المنطقة التي تتمتع بقدرة على تمويل المشاريع الكبيرة والصفقات الضخمة. كما يستحوذ الوطني على الحصة الأكبر في سوق خدمات التجزئة، والخدمات المصرفية للشركات. وأوضحت أن "كافة العقود الكبيرة الممنوحة إلى الشركات الأجنبية تقريبا يقود بنك الكويت الوطني عملية تمويلها، كما أنه أكبر بنك في تمويل التجارة في الكويت".

×