البورصة تجري مراجعة لمؤشر كويت15 لإعادة تقييم الشركات المدرجة

اعلن فريق العمل للبيانات و المؤشرات في سوق الكويت للأوراق المالية وفقاً لما هو مقرر فقد أجرى السوق عملية مراجعة لمؤشر كويت15والذي سبق للسوق أن اعتمده منتصف العام الحالي.

وتعد عملية المراجعة هذه، والتي تمت مع نهاية شهر نوفمبر المنصرم، الأولى من نوعها التي يخضع لها مؤشر السوق الجديد " كويت15" منذ اعتماده مطلع يوليو الماضي. وسوف تتكرر تلك العملية مرتين أواخر مايو ونوفمبر من كل عام، وذلك بهدف إعادة تقييم وضع الشركات المدرجة لدى احتساب المؤشر وفقاً للمعايير المعتمدة، والتي قد تفضي نتائجها بطبيعة الحال إلى دخول شركات جديدة ضمن هذا المؤشر وخروج أخرى.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن معياري السيولة والقيمة السوقية للشركة هما أهم أسس إعطاء الأوزان النسبية للشركات المدرجة في السوق، حيث يتم اختيار أكبر 50 شركة متداولة في السوق من حيث السيولة، ويتم تصنيفها بحسب القيمة السوقية، ثم يتم اختيار الخمسة عشر شركة الأولى منها لتدخل في حساب هذا المؤشر. وتؤخذ الأوزان النسبية لثلاث شركات أخرى "كإجراء ٍ احتياطي" تحسباً لخروج شركة ما لأسباب مختلفة من معايير المؤشر حيث تستبدل بصورة ٍ أوتوماتيكية بالشركة الاحتياط ذات التصنيف الأعلى.

ولمؤشر "كويت15"، والذي من المنتظر إطلاقه بالتزامن مع تشغيل نظام التداول الآلي الجديد X-streamخلال الفترة القليلة القادمة، أهمية خاصة من جوانب عدة، فهو سيعكس أداء السوق بصورة ٍصحيحة وبالتالي يعطي صورة ً صادقة لأداء الاقتصاد الكلي، الأمر الذي يسهم في ترسيخ قواعد الشفافية التي يسعى السوق لتكريسها، مما يمكن المستثمرين في السوق بشتى تصنيفاتهم من اتخاذ قرارهم الاستثماري وفق قواعد سليمة.

وانتهت نتائج عملية التقييم الأولى إلى اعتماد الشركات الواردة في اللائحة أدناه أساساً لاحتساب المؤشر وفق المعطيات آنفة الذكر، وذلك حتى موعد عملية التقييم والمراجعة القادمة أواخر مايو المقبل ما لم تستدعي الحاجة استبدال بعضها بالشركات الاحتياط التي تمت الإشارة إليها. ونتيجة المراجعة، فقد تم خروج شركة بوبيان للبتروكيماويات التي أصبحت في لائحة شركات الاحتياط ودخول البنك التجاري الكويتي من ضمن المؤشر. وكذلك فقد تم خروج شركة الامتياز من شركات الاحتياط.

وتمثل شركات كويت 15، 68.02 % من إجمالي القيمة السوقية للسوق و 51.43 % من إجمالي سيولة السوق وهي بنك الكويت الوطني وشركة الاتصالات المتنقلة "زين" وبيت التمويل الكويتي وبنك الخليج وبنك بوبيان والبنك التجاري والوطنية للاتصالات،بجانب البنك الاهلي المتحد وبنك برقان وشركة المباني وشركة اجيليتي وشركة مشاريع الكويت القابضة ومجموعة الصناعات الوطنية القابضة وشركة الخليج للكابلات والصناعات الكهربائية وبنك الكويت الدولي، بالاضافة الى ثلاثة شركات احتياطية وهي شركة بوبيان للبتروكيماويات وشركة الافكو لتمويل شراء وتأجير الطائرات وشركة القرين لصناعة الكيماويات البترولية.

×