غلوبل تدخل نزاعا مفتوحا مع البورصة وهيئة السوق

قالت صحيفة القبس ان شركة بيت الاستثمار العالمي (غلوبل) وجهت انذارا امس على يد محضر الى مدير البورصة بالتكليف فالح الرقبة.

وفي موازاة الانذار بعثت الشركة الى البورصة شكوى تحتج فيها على ايقاف السهم عن التداول، مشيرة في كتابها الى انه بعد ابلاغ البورصة ببيانات الشركة لفترة الاشهر التسعة ذكرت البورصة في ذيل الافصاح على الصفحة الرسمية للسوق انه سيتم اعادة السهم الى التداول بعد 10 دقائق.

واحتجت الشركة في كتابها للسوق على ان قرار لجنة السوق لم يشر الى توقيف السهم عن التداول آنذاك.

واكدت «غلوبل» في احتجاجها انه لا توجد توصيات بحسب القوانين والقرارات بايقاف السهم عن التداول، كما ان هذه البيانات مرحلية وليست بيانات نهائية عن العام المالي.

في المقابل احالت البورصة شكوى واحتجاج غلوبل الى الادارة القانونية في السوق لدرسهما.

لكن مصادر سوق الكويت للأوراق المالية أكدت ان سهم الشركة لن يعود إلى التداول إلا بعد تعديل الشركة لأوضاعها، مشيرة إلى ان قرار البورصة يستند إلى قانون الشركات وإلى قرارات لجنة السوق وإلى كتاب رسمي من هيئة أسواق المال إلى البورصة يفيد بخسارة غلوبل أكثر من %75 من رأسمالها.

وتضيف: ان قرارات لجنة السوق الخاصة بمعالجة أوضاع الشركات التي خسرت %75 من رأسمالها، اخذت شرعية وقوة اضافية من هيئة اسواق المال أعلى سلطة رقابية على القطاع الاستثماري في الكويت حاليا. ان هيئة اسواق المال نصت في كتابها الى غلوبل والبورصة، انه تبين من مراجعة البيانات المالية للشركة خسارتها المتراكمة فوق %75 مما يستوجب قيام مجلس ادارة الشركة باتخاذ التدابير اللازمة وفقا لأحكام قانون الشركات والقرارات الوزارية وقرارات لجنة سوق الكويت للأوراق المالية ذات الصلة لاطفاء الخسائر المتراكمة، وهذا تأكيد من الهيئة بتطبيق قرار لجنة السوق رقم 3 لعام 2010.

وأفاد مصدر مسؤول في البورصة ان البورصة حاليا لديها مظلة رقابية، وهي هيئة اسواق المال، وان السوق ينفذ تعليمات وقرارات ليس إلا، وبالتالي فإن المسار الصحيح لشكوى غلوبل وانذارها على يد المحضر واحتجاجها موجه عمليا إلى هيئة أسواق المال، لأن الهيئة هي التي اعتمدت البيانات وطلبت تطبيق القوانين وقرارات لجنة السوق ذات الصلة.

على الصعيد ذاته أفادت المصادر ان الشركة حتى الآن لم تبلغ البورصة بالكتاب الذي حصلت عليه من هيئة أسواق المال الذي يفيد بخسارة الـ %75 من رأس المال، علما بان غلوبل افصحت عن الكتاب في سوق دبي، والسهم موقوف هناك. فلماذا لا تحتج غلوبل على سوق دبي؟

إلى ذلك قال المصدر انه في حال عاد سهم شركة غلوبل إلى التداول او اي شركة مستقبلية خاسرة لنسبة %75 من رأس المال الى التداول بطريق الخطأ، او الخطأ بالتضليل، لن يكون هناك تردد في اتخاذ قرار بإلغاء التداولات التي تمت بإلغاء الصفقات كأنها لم تكن.

×