زين للاتصالات تجمع 60 ألف دينار تبرعات لإغاثة الشعب الصومالي

أعلنت زين أكبر شبكة اتصالات في الكويت أنها قامت بجمع تبرعات تقدر بقيمة 60 ألف دولار لصالح الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية وذلك في إطار جهودها لإغاثة الشعب الصومالي، وهي المبالغ المالية التي جمعتها الشركة من تبرعات العملاء خلال الحملة التي كانت أطلقتها عن طريق خدمة الرسائل القصيرة.

وأوضحت الشركة في بيان صحافي أن هذه الحملة جاءت ضمن إطار الفزعة الكويتية التي جاءت بتوجيهات سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله و رعاه، مبينة أن الرئيس التنفيذي بالوكالة في الشركة عمر سعود العمر قام بتسليم شيك التبرعات إلى المدير العام في الهيئة الدكتور سليمان محمد شمس الدين خلال زيارته لمقر الشركة.

وذكرت الشركة أن أنها أطلقت هذه المبادرة من منطلق مسؤوليتها الاجتماعية اتجاه المجتمعات والشعوب، مشيرة إلى أنها تنتهز هذه الفرصة لتحي عملائها الذين استجابوا لهذه المبادرة من خلال مشاركتهم الفاعلة في حملة الإغاثة للشعب الصومالي.

يذكر أن شركة زين لديها سجلاً حافلاً في مساهماتها الاجتماعية وذلك عندما أخذت المبادرة الأولى في القطاع الخاص بالتبرع بأول مستشفى متخصص لوزارة الصحة عندما تبرعت بمستشفى زين للأنف والأذن والحنجرة.

وأكدت الشركة أنها ستستمر في تطبيق برامجها الاجتماعية التي تعتبرها النواة الحقيقية لمشاركتها المجتمعات والشعوب بمختلف، مشيرة إلى إنها تقع عليها مسؤولية كبيرة لكونها واحدة من كبريات الشركات في المنطقة، وهي تعمل على أداء رسالتها الاجتماعية على أكمل وجه لقناعتها الشديدة بأهمية هذا الدور في تعزيز العلاقة بين الشركة والمجتمعات.

الجدير بالذكر أن شركة زين تملك العديد من البرامج التي تخدم أهدافها الاجتماعية وذلك عن طريق دعم العديد من الجهات والمؤسسات التي خصصت جهدها لمكافحة الأمراض، ومنها حملة «كان» الكويتية والجمعية الكويتية لمعالجة الآلام والعلاج التلطيفي للأطفال في المستشفى (كاتش) وبيت عبد الله و صندوق جمعية إعانة المرضى.