بيتك يربح 70.8 مليون دينار في 9 اشهر

قال رئيـس مجلس الإدارة في بيت التمويل الكويتي"بيتك" سمير يعقوب النفيسي إن"بيتك" حقق اجمالى إيرادات حتى الربع الثالث من العام الجاري قدرها 577 مليون دينار،نتج عنها أرباح إجمالية قدرها 193.8 مليون دينار، بلغت حصة المساهمين فيها 70.8 مليون دينار، وبلغت ربحية السهم حتى الربع الثالث من العام الجاري 26.6 فلسا.

وارتفع حجم الأصول إلى 13.3 مليار دينار، بزيادة قدرها1.3 مليار دينار وبنسبـة زيادة 10.4 % عن نفس الفتـرة من العام السابـق، وارتفع حجـم الودائع إلى 8.7 مليار دينار، بزيادة قدرها 1.4 مليار دينار، وبنسبة زيادة 18.4% عن نفس الفترة من العام السابق.

كما ارتفعت حقوق المساهمين إلى 1.286 مليار دينار، بزيادة قدرها 5 مليون دينار،وبنسبة زيادة 0.4% عن نفس الفترة من العام السابق .

وشدد النفيسى في تصريح صحفي على استمرار جهود "بيتك"" أفضل بنك اسلامى في العالم"  لتعزيز المركز المالي والمحافظة على معدل من النمو المستقر والأداء المتوازن لكافة الأنشطة والأعمال، ومواصلة إتباع سياسة متحفظة، منوها بأن العمل دائم لتكون الانجازات شاملة كل القطاعات،بحيث يتحقق مفهوم "بيتك" القائم على تقديم خدمات متكاملة بمعايير الدقة والأمان والسرعة.

وقال النفيسى إن "بيتك" يستذكر بالعرفان والتقدير جهود العم الراحل احمد بزيع الياسين أول رئيس مجلس إدارة، والذي كان له– يرحمه الله- الدور البارز في تأسيس "بيتك" وقد واصل العمل بإخلاص وتفان في خدمة الاقتصاد الاسلامى حتى أصبحت البنوك الإسلامية جزءا أساسيا في الاقتصاد العالمي، كما نستذكر أيضا جهود الرعيل الأول الذين ساندوا فكرة إنشاء "بيتك" ودعموا مسيرته بالعمل والخبرة والراى والمشورة.

وحول الأداء في الربع الثالث قال النفيسى إن قطاعات العمل في "بيتك" واصلت أدائها لتعزيز المركز التنافسي وزيادة الجهود التسويقية وتنظيم العديد من المهرجانات الترويجية التي حققت رضا العملاء وساهمت في رفع المبيعات وأسهمت في دفع حركة السوق بفضل التعاون القائم بين بيتك والتجار والموردين في مختلف مجالات السلع والذي يستهدف تعظيم قدراتهم بما يخدم الاقتصاد الوطني بشكل عام .

ونوه النفيسى بما يعنيه استمرار حصول "بيتك" على جوائز عالمية من جهات ومؤسسات متخصصة ،كما أكدت وكالات التصنيف العالمية تصنيفاتها الايجابية لبيتك على المديين القصير والمتوسط مع الإشارة إلى وضعه المستقر، وتعدد عوامل القوة والملاءة والأداء الجيد، الأمر الذي يمثل عوامل ثقة وأمان في المستقبل، في ظل بوادر تحسن بيئة العمل المحيطة، مشيرا إلى أن "بيتك" حقق المركز الأول بين البنوك المحلية في الإيرادات التشغيلية بنهاية النصف الأول من العام الجاري.

وأكد استمرار الجهود تعزيز انتشار "بيتك" في السوق المحلى من خلال التوسع في افتتاح فروع جديدة في مناطق ذات طبيعة سكنية أو تجارية مع تعزيز نظم الخدمة الآلية عبر أجهزة السحب الالى،وتعميم جهاز"الشامل" لإيداع الأموال والشيكات على كافة الفروع،وتوظيف وسائل الخدمة عن بعد، المتمثلة في الخدمة الهاتفية، وموقع "بيتك" على الانترنت kfh.com ،وكذلك إطلاق خدمات جديدة عبر أجهزة الهاتف المحمول الذكية مثل الايفون وغيرها، مشيرا إلى أن هذه الوسائل تجعل العملاء اقرب إلى الخدمات والمنتجات، بصرف النظر عن عوامل المسافة والزمن، وبذلك تتحقق الاستفادة القصوى من التقنية التي أصبحت ملازمة للعمل المصرفي الحديث ومن ضرورياته .

وقال النفيسى إن جهود التوسع الدولي مستمرة ولم تتوقف بحثا عن فرص جيدة في أسواق واعدة، وفى مجالات عديدة بغرض تنويع وسائل الاستثمار، والحد من المخاطر وتعظيم العائد، مع استمرار الحرص على جودة الأصول، وقد حققت بنوك "بيتك" في تركيا وماليزيا والبحرين والبنوك التابعة لها نجاحات مهمة خلال الفترة الماضية، حيث يواصل "بيتك-تركيا" توسيع شبكة فروعه، وإصدار صكوك للمرة الثانية هذا العام ، كما نجح في تقديم منتجات وخدمات جديدة عززت من أدائه وموقعه بين البنوك التركية الإسلامية منها والتقليدية.

×