جلوبل فايننس: "بيتك" أفضل بنك اسلامى في العالم

حاز بيت التمويل الكويتي" بيتك" على جائزة "أفضل بنك اسلامى في العالم" من مجلة "جلوبل فايننس" العالمية تقديرا لريادته ومساهماته الايجابية في تطوير صناعة الصيرفة الإسلامية،وتنوع وتعدد انجازاته خلال مسيرة متواصلة من النجاح والنمو،استطاع أن يجعل من المعاملات المالية الإسلامية واقعا يوميا في كثير من المجتمعات،وأدوات مقبولة ومطلوبة في معظم الأسواق العالمية الكبرى، ونجح في فترة قصيرة،في إرساء دعائم اقتصاد موازى للمعاملات التقليدية العريقة،وساهم في وضع البناء التشريعي والتنظيمي،وتوفير كوادر بشرية مؤهلة، مما جعل "بيتك" المرجع في مجال عمله على مستوى العالم.

وقالت المجلة المرموقة في تقدمتها لإعلان الجائزة أن "بيتك" فاز بعد تحليل أدائه وبناء على سمعته وإدارته الرشيدة، وبعد مشاورات واستقصاء لأراء عدد من ابرز رجال البنوك والمسئولين التنفيذيين والمحللين من مختلف أنحاء العالم، وان جائزة "بيتك" جاءت لتؤكد تصدره منفردا لقطاع" الصيرفة الإسلامية" بالكامل، وليس لنشاط واحد، فاستحق عن جدارة لقب أفضل بنك اسلامى في العالم،حيث شملت الجوائز الأخرى 10 بنوك عالمية كبرى منها جى بى مورجان واتش اس بى سى،وسيتى بنك، ودوتشى بنك، وكريدت سويس وغيرهم ، إلا أن كل بنك فاز بجائزة في مجال عمل معين، مثل خدمات الشركات اوالافراد اوادارة الأصول اوالاموال اوتبادل العملات،بينما انفرد "بيتك" على مستوى قطاع بالكامل.

وتعليقا على الجائزة قال الرئيس التنفيذي ل "بيتك" محمد سليمان العمر عند استلام الجائزة في العاصمة الأمريكية واشنطن، إن الجائزة تمثل تعبيرا حقيقيا عن المكانة التي يحتلها "بيتك" على المستوى العالمي والتي نعتبرها محصلة لثقة عملائه، وأداء جميع العاملين فيه، ومصدر فخر واعتزاز للقطاع الخاص الكويتي بشكل عام، كما تؤكد استمرار تقدير وثقة الجهات والهيئات العالمية المعنية بمتابعة أداء وأعمال "بيتك" على كافة مستوياتها. وقال العمر إن "بيتك" لا يزال يحافظ على المركز الأول بين البنوك الكويتية من حيث إجمالي إيرادات التشغيل،بإجمالي إيرادات بلغت 277.5 مليون دينار للنصف الأول من عام 2011 أو ما يعادل 30.4 في المئة من إجمالي إيرادات القطاع البالغة 912 مليون دينار، وهو ما يعنى سلامة بنية الأداء الرئيسي للبنك وجدوى مشاريعه وتعاظم حصته السوقية ، كما أن النمو في حصته من الودائع وحجم أصوله يؤكد أيضا تزايد الثقة في مستقبل بيتك واستمرار منهجيته في انتقاء أصول قيمة ونوعية ذات جودة عالية.

وأضاف العمر: تعبر الجائزة كذلك عن مدى وتميز نجاحات "بيتك" وهى نتيجة  سلامة الخطط الموضوعة والتوسعات في الأسواق العالمية والإقليمية، وتؤكد أن لدى البنك القدرة على الاستمرارية في النجاح خلال المرحلة المقبلة، في سوق يحظى بقبول وطلب عالميين،وينفرد فيه بيتك بدور مميز وسمعة طيبة تجعل منه محط تقدير وأنظار الجميع، معربا عن ثقته في قدرة "بيتك" على الانتقال إلى مرحلة جديدة، يتمكن فيها مستقبلا، من الوصول بصناعة الصيرفة الإسلامية إلى مجالات أخرى، بعد أن حقق انجازات نوعية في هذا المجال منها وضع أسس التعاون بين البنوك التقليدية والإسلامية في مشروع واحد والتي بدأت بالشراكة في تمويل مشروع ايكويت للبتروكيماويات بالكويت، ثم قيادة عملية تحويل أول بنك تقليدي إلى اسلامى وهو مصرف الشارقة الاسلامى،كما استطاع "بيتك" أن يفعل أدوات إسلامية عديدة لقيت رواجا في الأسواق العالمية مثل الإجارة والصكوك،كما أرسى القواعد الشرعية والتنظيمية لعمليات كثيرة في مجال التامين والاستثمار والتمويل وغيرها.   

وأكد العمر إن مثل هذه الجوائز وكذلك التصنيفات الايجابية التي يحصل عليها من وكالات التقييم العالمية والهيئات الأخرى المعنية بمتابعة أعماله، إنما تمثل دوافع إضافية لتحقيق مزيد من النجاح والتوسع على كافة المستويات مع التركيز على تطوير أداء العنصر البشرى وجودة الخدمة وتحسين مستويات العمل،بشكل يتوافق مع المعايير العالمية والالتزام بالضوابط الشرعية التي تعد من أسس التميز في عمل " بيتك.

×