تقرير:الكويت والسعودية ستتصدران دول الخليج في نسبة زيادة الرواتب العام الجاري

توقع تقرير اقتصادي متخصص اليوم ان الكويت والسعودية ستتصدران دول مجلس التعاون الخليجي في نسبة زيادة الرواتب لعام2012  بزيادة قدرها 5.9 في المئة لكل منهما.

وذكر التقرير الصادر عن شركة (ايون هيويت -الشرق الاوسط) والمنشور على موقعها الالكتروني انه تبعا للاستبيان الذي تجريه والمتعلق بالزيادة السنوية على الرواتب في الشرق الاوسط فان متوسط الزيادة على الرواتب للعام المقبل في المنطقة سيبلغ نسبة 6.3 في المئة.

واوضح ان الشركات المصرية واليمنية والاردنية واللبنانية احتلت اعلى معدل لزيادة الرواتب في القطاع الخاص حيث بلغت تقديرات زيادة الرواتب في مصر 10 في المئة اي ما يقارب ضعف متوسط الزيادة في دول مجلس التعاون الخليجي ما يدل على زيادة معدلات الانفاق في القطاع الخاص بتلك الدول.

اما على المستوى العالمي فقد جاءت الشركات الهندية والصينية الاكثر ايجابية من حيث زيادة الرواتب حيث بلغت تقديرات الزيادة حوالي 12.8 في المئة للهند 9.6 في المئة للصين.

وتعليقا على نتائج هذا التقرير قال الرئيس التنفيذي الاقليمي لشركة (ايون هيويت) الدكتور ماركس ويزنر "في ضوء الزيادات المتوقعة على الرواتب تبدو تأثيرات الأحداث الأخيرة على منطقة دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام أقل حدة منها على أجزاء أخرى من العالم".

واضاف "بحسب التوقعات فان الشركات الهندية والصينية كانت أكثر تفاؤلا وايجابية ونحن نعتقد أن هذا البحث يعد دلالة كافية على الوضع العام لحالة التفاؤل التي تسود بيئة الأعمال في المنطقة في الوقت الراهن".

يذكر ان (ايون هيويت) هي شركة متخصصة في مجال استشارات الموارد البشرية وتابعة لشركة (ايه.او.ان) المدرجة في بورصة نيويورك وتطلق استبيانا سنويا يتم إجراؤه على نطاق عالمي وتشارك فيه نحو 280 شركة من مختلف دول منطقة الشرق الأوسط.