خبير: الركود الاقتصادي العالمي لن يستمر طويلا لتحسن النظام المصرفي

أكد خبير اقتصادي عالمي اليوم أن الركود الاقتصادي العالمي لن يستمر طويلا لتحسن النظام المصرفي الذي اظهر متانة في المؤشرات المالية وتحسن التوزيعات النقدية وانخفاض أسعار البترول وما يشكله ذلك من عوامل ايجابية للمستهلكين وللاقتصاد بشكل عام.

وقال نائب رئيس مؤسسة (بلاك ستون) بير ون في الندوة التي نظمتها ادارة الاستراتيجية والتخطيط في الهيئة العامة للاستثمار ان انخفاض سعر الصرف للدولار الأمريكي وما يترتب علية من عامل جذب للصادرات وارتفاع نسبة المدخرات للمستهلكين من 1 الى 5 في المئة من العوامل المؤثرة أيضا.

وأضاف ان الوضع الاقتصادي ليس ضعيفا كما هو الحال في أسواق الأسهم وأن تدني نسبة ديون المساكن بالنسبة الى معدل النمو الاقتصادي من 99 الى 89 في المئة يعتبر مؤشرا ايجابيا.

واستعرض بير ون في الندوة العقبات التي واجهت المستثمرين والخوف من تدهور الأوضاع الاقتصادية العالمية عام 2011.

من جهتها قالت مسؤولة الاعلام والعلاقات العامة في الهيئة العامة للاستثمار دلال الرفاعي ان الهيئة العامة للاستثمار تحرص على اقامة مثل هذه الندوات لتعطي المجال لموظفي الهيئة للاطلاع على آخر التطورات في عالم الاقتصاد والمال الأمر الذي يساهم في تنمية الأداء الوظيفي في الهيئة.

×