صحيفة: اجيليتي تحصل على عقد لمدة 5 سنوات لمشروع "التنين"

فازت شركة أجيليتي بعقد لمدة خمس سنوات من شركة "هنكل الصين" لتصبح بذلك الشريك الحصري لتقديم الخدمات اللوجيستية لمشروع الشركة العملاق المعروف باسم "مشروع التنين".

يهدف المشروع إلى نشر وزيادة توزيع المنتجات والعلامات التجارية التي تنتجها هنكل داخل الصين على مدى السنوات العشر المقبلة وتعزيز الزيادة المطردة في عمليات التصنيع وسلسلة الإمدادات.

ومن المقرر أن يبدأ تنفيذ العقد في عام 2013، وستكون أجيليتي مسئولة عن تقديم مجموعة من الخدمات اللوجيستية المتنوعة كخدمات  عن خدمات التخزين للمواد الأولية وتخزين البضائع المصنعة وعمليات التخليص بالإضافة إلى خدمات النقل والتوزيع.

وقد تم اختيار أجيليتي على أساس قدراتها المعروفة وإمكاناتها الواسعة وأيضا فهمها العميق لواقع المتطلبات اللوجيستية للمنطقة، إضافة إلى الخبرة الواسعة للشركة في التعامل مع المنتجات الكيميائية الحساسة في آسيا ومنطقة الباسفيك خاصة مع شركتي دي اس ام DSM وبروج  Borouge، مما وضعها في المكانة التي  أهلتها لتكون المزود الأفضل للخدمات اللوجيستية لهنكل الصين.

وقد أكد باتريك ويستكامب، مدير عمليات الشراء اللوجيستية في هنكل لمنطقة آسيا والمحيط الهادي " إن التعامل مع أجيليتي في تلك المرحلة المبكرة سوف يكون مفتاح النجاح "لمشروع التنين" وبه سنضمن تحقيق أفضل إعداد للعمليات، فلقد وجدت هنكل في أجيليتي شريكا يمكن أن يدعم سلسلة الإمدادات اللوجيستية اللازمة لمرحلة التصميم والتخطيط للمنشأة الجديدة."

ومن جانبه قال المدير التنفيذي لأجيليتي لمنطقة الصين العظمى؛ جيمس جانج " إن هذا العقد بمثابة اعتراف جديد بخبرات أجيليتي الإقليمية وقدرتها على وضع إمكاناتها المتخصصة والحلول التي تقدمها وأصولها  المتميزة بشكل متكامل لتعزيز نمو شركة كبيرة ودولية مثل هنكل من بالشكل الأمثل في الأسواق الناشئة."

والجدير بالذكر أن هنكل شركة عالمية رائدة  في تقديم التكنولوجيات في ثلاث مجالات: المنظفات والعناية المنزلية، مستحضرات التجميل والعناية الشخصية و تكنولوجيا المواد اللاصقة وقد تأسست في عام 1876 ولديها مكانة رائدة في الأسواق العالمية في مجال الأعمال الصناعية والاستهلاكية من خلال علامات تجارية معروفة على مستوى العالم مثل برسيل و شوارزكوف ولوكتايت، ويعمل لدى الشركة 48 ألف موظف وتقدر مبيعاتها بـ 15,092 مليون يورو وإرباحها التشغيلية المعدلة بـ 1,862 مليون يورو في عام 2010 بالإضافة إلى كونها شركة مدرجة على مؤشر الأسهم الألمانية(داكس) وأحدى الشركات الخمسمائة المدرجة على قائمة فورتشن العالمية.