بورسلي:وجود المرأة في بيئة الاعمال يواجه تحديا كبيرا

 قالت وزير التجارة والصناعة الدكتورة أماني بورسلي اليوم ان وجود المرأة في بيئة الأعمال يواجهه تحديات كبيرة مؤكدة ان "اقدامها على بعض الأعمال يعتبر شجاعة".

وأضافت بورسلي في ورشة عمل تحت عنوان (تطوير التجارة لسيدات الأعمال) نظمها (نادي غالية) وهو احدى مبادرات شركة بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) الاجتماعية تجاه المرأة "نحن في الكويت حظينا بتشجيع من خلال المساواة في فرص التعليم حيث تحصل المرأة على فرص للبعثات للحصول على الماجستير والدكتوراه".

وأعربت عن املها بأن يكون للمرأة مزيد من الفرص للحصول على المواقع القيادية والبرلمانية مشيرة إلى أنه على المستوى الدولي دائما "نجد أن عدد مشاركات المرأة في المناصب القيادية الكبرى قليل فهذه الظاهرة لا تقتصر فقط على منطقتنا".

وأبدت اهتمامها بالمشروعات الصغيرة والعمل الذي تقوم به لتشجيع وتطوير المبادرات الكويتية لتصديرها الى الدول الأخرى وحثت سيدات الأعمال بضرورة التركيز على عمل دراسات جدوى فنية ومالية للمشاريع توضح مستقبلها قبل البدء بأي مشروع.

وأكدت بورسلي أن فشل المشروع على الورق أفضل بكثير من فشله على أرض الواقع وبعد التأكد من نجاح المشروع وامكانية تحقيقه للعوائد يتم البحث عن مصادر التمويل مشددة على ضرورة عدم الوقوع في دائرة اليأس اذا ما حقق المشروع خسارة في بداياته خصوصا أن كل مشروع لا بد أن تواجهه بعض العوائق.

واشارت الى وجود مشروع قانون جديد لتقديم الدعم المالي والفني للمشروعات الصغيرة حيث يقوم فريق عمل الآن على اعداده على أن يتم فيما بعد ارسال نسخة منه الى الفتوى والتشريع بحيث يساهم ذلك التشريع في تذليل العقبات التي تواجه المبادرات والمشاريع الصغيرة ويعزز عملها.

من جهتها تحدثت الناشطة الاقتصادية من دولة الامارات العربية المتحدة فاطمة القاسمي عن دور المرأة العربية وانجازاتها وتطرقت الى بعض الأمثلة عن النجاحات التي حققتها المرأة الاماراتية بشكل خاص.

وأشارت الى المراكز العديدة التي تبوأتها المرأة الاماراتية على الأصعدة المختلفة سواء كانت اقتصادية أو سياسية أو الاجتماعية وحصولها على العديد من الجوائز داخل البلاد وخارجها.

من جانبها قالت مدير عام (نادي غالية) هند الناهض "نؤمن بالدور الفعال لسيدات الأعمال الصغيرات الذي بدأ نشاطهن في البروز في الآونة الأخيرة ونسعى الى توفير طرق توعية مختلفة تفيدهم في حياتهم العملية وهذا ما نسعى خلاله في (غالية) وهو ايصال عضواتنا الى الاستثمار السليم والناجح اضافة الى تشجيعهم على المشاركة بتجاربهن الواقعية والذي يؤدي بدوره لى تبادل الخبرات بين العضوات".

يذكر أن (نادي غالية) هو احدى مبادرات بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) الاجتماعية تجاه المرأة ويهدف الى تحقيق رسالة نبيلة لخدمة المجتمع عن طريق التفاعل مع العضوات بشكل مستمر ومنظم من خلال تمكين عضوات النادي اللاتي يبحثن عن المزيد من الالمام والمعرفة في المجالات الاقتصادية والمالية.

كما يركز النادي على ثلاثة محاور رئيسية هي التعليم والتدريب من خلال دورات فنية متخصصة عن ادارة الأموال والحقوق القانونية ومبادىء الادارة وبناء شبكة للتواصل بين السيدات وقطاع الأعمال وتوفير مركز للمعلومات وتطوير مهارات الأجيال القادمة من خلال أساليب عديدة متطورة تساعد على صقل مهاراتهم وتعزيز خبراتهم.