العيار: مشاريع الكويت القابضة ترغب في تنفيذ مشاريع كبرى بالجزائر

قال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي في مجموعة شركة (مشاريع الكويت) القابضة فيصل العيار ان الحكومة الجزائرية ووفد المجموعة برئاسة رئيس مجلس ادارة مجموعة شركة (مشاريع الكويت) الشيخ حمد صباح الأحمد الصباح يرغبان في تنفيذ العديد من المشاريع الكبرى في الجزائر خلال الاشهر المقبلة.

وكشف العيار في حديث خاص لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش حفل عشاء أقامه سفير دولة الكويت لدى الجزائر سعود فيصل الدويش في مقر اقامته على شرف الوفد الذي يزور الجزائر "أن الوفد برئاسة الشيخ حمد صباح الأحمد الصباح لقي التسهيلات الكاملة من أجل تطوير الاستثمارات التي ترغب فيها المجموعة في الجزائر بفضل توجيهات الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة".

وأضاف "أن الوفد تشرف بمقابلة الرئيس بوتفليقة الذي أعطى الوفد من وقته الثمين وأظهر مدى حبه للشعب الكويتي وعلاقاته المميزة مع حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح علاوة على اللقاءات الثرية مع كل من وزير المالية الجزائري كريم جودي ووزير الصناعة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتنمية الاستثمار الجزائري محمد بن مرادي وعدد من كبار المسؤولين في قطاعات جزائرية عدة كرئيس ومدير عام الشركة الجزائرية للمحروقات نور الدين شرواطي وغيرها من المؤسسات الجزائرية الكبرى".

ووصف العيار المباحثات التي تمت خلال هذه اللقاءات بالمميزة معربا عن تفاؤله بما ستحمله من خير لمصلحة الشعب الجزائري والمستثمر.

يذكر ان مجموعة شركة (مشاريع الكويت) القابضة تعمل في السوق الجزائري في القطاع المصرفي ممثلة في (بنك خليج الجزائر) الذي يملك حوالي ثلاثين فرعا في مناطق جزائرية عدة ويتطلع الى التوسع في جميع أنحاء الجزائر.

وقال العيار "ان المجموعة برئاسة الشيخ حمد صباح الأحمد الصباح أبدت اهتمامها بسوق الممتلكات والتأمين على الحياة لما للمجموعة من خبرة كبيرة في هذا المجال لاسيما لوجودها في العديد من الدول العربية".

كما تطرق الوفد خلال مباحثاته مع المسؤولين الجزائريين الى مجال الصناعات الغذائية وتقدمت المجموعة بطلبات للحكومة الجزائرية علاوة على وجود العديد من الطلبات تحت الاعداد لتنفيذ مشاريع أخرى لاسيما في مجال صناعة الأدوية.

وكشف العيار في هذا السياق عن أن هناك فرقا فنية متخصصة وضعت لأجل العمل على هذا الملف بهدف تكرار تجربة المجموعة في صناعة الأدوية في مصر.

من ناحية اخرى شدد العيار على أن الجزائر سوق استثماري جاذب وتملك الحكمة والقيادة الرشيدة ولديها الرغبة في تنفيذ العديد من المشاريع الكبرى الاستثمارية علاوة على وجود الكوادر المؤهلة للعمل والموارد الطبيعية التي يمكن أن تجعل الجزائر بلدا رائدا في العديد من القطاعات الاقتصادية المهمة.