اجيليتي: الشركة لم تفز بعقد بالمواصفات المذكورة

نفت شركة اجيليتي للمخازن العمومية ‏(اجيليتي) ما نشر فى احدى الصحف حول حصول الشركة ‏على عقد تتراوح قيمته ما بين 600 الى 700 مليون دولار مع احدي ‏الجهات العسكرية، وافادت الشركة بان المعلومات التي وردت فى الخبر غير ‏صحيحة وانها لم تفز بعقد بالمواصفات المذكورة.‏

وأوضحت الشركة على موقع سوق الكويت للاوراق المالية انه من الطبيعي ان تقوم بالمنافسة على مناقصات وعقود ‏متعددة ضمن سياق عملها وانها دائما تعلن عن صفقاتها بحسب ما ينص عليه ‏قانون الافصاح المعلن.

وهبط سه اجيليتي في تعاملات اليوم ليغلق خاسرا أربعة في المئة.

وارتفع سهم الشركة من مستوى 305 فلوس الثلاثاء الماضي ليصل إلى مستوى 385 فلسا يوم الأحد محققا مكاسب قدرها 26.2 في المئة ومسجلا اعلى مستوى له في أربعة أشهر قبل أن يتم وقفه عن التداول.

وكان الجيش الكندي قال في رده على أسئلة مكتوبة لرويترز إن هناك شركات كويتية حصلت على عقود لوجستية للعمل في الكويت تتعلق بالقاعدة العسكرية الكندية التي تم افتتاحها في الكويت في سبتمبر أيلول الماضي مبينا أن هذه العقود صغيرة من حيث القيمة المالية.

ورفض الجيش الكندي الافصاح عن أسماء هذه الشركات وقال إنه يبحث في الوقت الحالي منح المزيد من العقود.

وكانت شركة رسملة قالت في مذكرة بحثية ان شركة أجيليتي تبدو في وضع جيد يتيح لها الاستفادة من الاسواق الناشئة.

وأعربت المذكرة عن الاعتقاد بأن السوق وطنت نفسها على نتيجة أسوأ من المتوقع في قضية اجيليتي في الولايات المتحدة وقالت ان اجيليتي حولت تركيزها الى الاعمال التجارية.

وفي يوليو تموز الماضي رفضت محكمة استئناف أمريكية تظلما من شركة أجيليتي التي تواجه اتهامات بالاحتيال على الجيش الامريكي في عقود بمليارات الدولارات.

وكانت أجيليتي أكبر مورد للجيش الامريكي في الشرق الاوسط خلال حرب العراق بعقود قيمتها نحو 8.5 مليار دولار.

وقال ناصر النفيسي مدير مركز الجمان للاستشارات لرويترز اليوم الثلاثاء إن نفي الشركة لحصولها على عقد عسكري "غير قاطع."

وأوضح أن بيان الشركة ركز على نفي الحصول على عقد بتفاصيل معينة لكنه لم ينف الحصول على عقد من حيث المبدأ.

×