موظفي"المركزي"يقدمون موعد الاعتصام..طالبنا بوعود لتحقيق المطالب و الادارة ترفض

توقعت مصادرمسؤولة في تصريحات لـ"كويت نيوز" ان تجتمع قيادات من بنك  الكويت المركزي مع مجلس الوزراء خلال الأسبوع الجاري لمناقشة مطالب الموظفين خاصة بعد ان اعلنوا عن تقديم موعد اعتصامهم يوم 19 من الشهر الجاري بدلاً من يوم 26 اكتوبر.

وقالت المصادر ان رئيس ادارة الرقابة في بنك الكويت المركزى استعرض ومجموعة من موظفي المركزى مع المدير التنفيذي بالبنك مطالب الموظفين والكتاب الرسمى الذي تم رفعه إلى مجلس الوزراء .

وتتلخص مطالب موظفي المركزي في منح الحد الأقصى للمكافأة المالية الشهرية لكل الفئات ومستحقيها في كل درجة، حسب الجدول الخاص بتلك المكافأة ومن دون تحديد أي نسبة لكل العاملين الكويتيين في البنك المركزي و منح الموظفين الكويتيين مكافأة مالية شهرية قدرها 200 دينار لكل الفئات من الدرجة 7 حتى الدرجة 15، والتي لم يتم صرفها لأي موظف كويتي منذ تطبيق الكادر حتى الآن، والواردة في كتاب رئيس ديوان الخدمة المدنية الموجه لنائب المحافظ المؤرخ في 2007/1/17.

واوضحت أن المطالبات الواردة في البندين 1 و2 لا تتطلب الرجوع مرة أخرى لمجلس الخدمة المدنية ، و الاستفادة من الموارد المالية المتحصلة من الجزاءات المالية التي يطبقها البنك المركزي على وحدات الجهاز المصرفي والمالي في تعديل الكادر والراتب التقاعدي لموظفي البنك، ، و تعديل الكادر الحالي وإلغاء التفرقة بين الإدارات ومعالجة السلبيات التي أفرزها هذا الكادر.

و تم توضيح عدم رفع إدارة البنك الرواتب رغم إقرار الكوادر منذ 2007 و وجود قرار من مجلس الخدمة المدنية بذلك، علماً بان الموظفين لم ينالوا منذ عام 1980 حتى 2006 أي زيادة، بينما الزيادات والكوادر في الجهات الأخرى ارتفعت بحدود 500%.

وابلغت مصادر رفيعة في بنك الكويت المركزي"كويت نيوز"ان الموظفين طالبوا خلال الأجتماع اعطائهم اى وعود لتنفيذ مطالبهم إلا أن المسؤلين رفضوا ذلك بحجة مناقشتها مع الجهات العليا رغم اقتناعهم بحقوق الموظفين الخاصة بتعديل الكوادر الوظيفية ومنح كامل المكافأت الشهرية والعلاوات الأجتماعية.

×