الشمالي: الكويت ترحب بمشاركة الصين في خطة التنمية

تعهد وزير المالية مصطفى الشمالي ونظيره الصيني شيه شو رن اليوم بمواصلة تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين وتبادل الطرفان خلال اجتماعهما في العاصمة الصينية اليوم وجهات النظر حول القضايا المالية والاقتصادية وسياسات البلدين المالية.

وقال الشمالي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) بعد لقائه بنظيره الصيني انه ابلغ المسؤول الصيني بترحيب لكويت بمشاركة الشركات ورجال الأعمال الصينيين في خطتها الخمسية للتنمية حتى العام 2014 وهي بمثابة دعوة رسمية رحب بها الوزير الصيني شيه شو رن.

واعرب الوزير الشمالي عن شكره لنظيره الصيني عن الدعم الذي قدمته السلطات الصينية لهيئة الاستثمار الكويتية لتأسيس مكتبها في بكين مشيرا الى ان هذا المكتب هو الاول من نوعه للهيئة العامة للاستثمار.

وتمهد خطة التنمية الطموحة الطريق امام الكويت لتصبح مركزا تجاريا وماليا اقليميا من خلال دعم التنمية الاقتصادية والتنويع الاقتصادي ونمو الناتج المحلي الاجمالي.

من جهته أعرب الوزير الصيني شيه عن تقديره للمساعدة المالية طويلة الأجل التي منحتها الكويت للمشاريع المختلفة في الصين والتي ساهمت الى حد كبير في تحسين وتطوير البنية التحتية في الصين.

وسلط الوزيران خلال الاجتماع الضوء على نمو العلاقات الصينية الكويتية منذ انطلاقتها قبل 40 عاما تاريخ اقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين والتي شهدت نموا مستمرا وتعاونا في مختلف المجالات فيما ابدى المسؤولان ثقتهما في امكانية بلوغ تعاون شامل بين الجانبين في المستقبل.

وكانت الكويت أول دول مجلس التعاون الخليجي التي اقامت علاقات دبلوماسية مع الصين في العام 1971 فيما قدم الصندوق الكويتي للتنمية منذ العام 1982 قروضا بلغت قيمتها الاجمالية 880 مليون دولار أمريكي ل34 مشروعا رئيسيا كلها موجهة للتنمية والبنى التحتية لا سيما في المناطق الفقيرة.

في المقابل تعمل أكثر من 20 شركة صينية حاليا في الكويت وتساهم في التنمية فيها من خلال مشاريع مثل نظم جمع الخام وخطوط الأنابيب وشركة جزيرة بوبيان.

وبلغ حجم التجارة البينية 8.54 مليار دولار في العام 2010 بزيادة سنوية تقدر ب68 في المئة أو 40 مرة أكثر مقارنة عن ما كانت عليه في بداية العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين البلدين.

وتعد الكويت من المزودين الرئيسيين بالنفط الخام للصين مع شحنة بلغت رقما قياسيا العام الماضي ب10 مليون طن او 201 الف برميل يوميا فيما يخطط البلدان أيضا لبناء مصفاة ومجمع للبتروكيماويات في جنوب الصين تبلغ قيمته 9 مليار دولار.

يذكر ان اجتماع اليوم عقد بحضور كل من السفير الكويتي لدى الصين محمد الذويخ والمدير العام للهيئة العامة للاستثمار العضو المنتدب بدر السعد.

×