شائعات عقد اجيليتي يقود السهم لارتفاعات قوية..والبورصة تغض النظر ولا تحرك ساكناً

يشهد سهم شركة اجيليتي نشاطاً ملحوظا منذ فترة بجانب نشاط ملحوظ ايضا على باقي الاسهم التابعة والزميلة وسط شائعات بقرب توقيع الشركة لعقد يتجاوز قيمته الـ500 او الـ600مليون دولار على حد تلك الشائعات .

ولكن اللافت هنا ليس العقد او قرب توقيعه بل تجاهل ادارة البورصة لمثل هذه الشائعات التى تؤثر ايجابا وسلباً على تداول السهم ،مما يتركه عرضه للمضاربات وتحقيق مكاسب لاشخاص على حساب صغار المتداولين في سوق الاوراق المالية .

وبحسب مصادر مراقبة لتداولات سوق الاوراق المالية فان سهم شركة"اجيليتي"شهد ارتفاعات متتالية خلال الجلسات الاربعة الماضية اعادت الاذهان الى التداولات القوية التي شهدها السهم قبل الازمة المالية العالمية التي ضربت الاسواق المالية وتاثر بها السهم بشكل ملحوظ في هذا الوقت .

المصادر نفسها ابدت دهشتها وتعجبها الشديد من السكوت من قبل البورصة حول التوضيح لهذه التداولات وعدم تحريك اي ساكن يوضح للمتداولين وصغارهم عن طبيعة العقد او مخاطبة الشركة رسمياً بضرورة الكشف سواء بالنفي او التأكيد على هذا العقد ،موضحة ان شائعات توقيع العقد او القرب من وضع اللمسات الاخيرة عليه باتت المسيطر على مشهد تداولات السهم في السوق .

وطالبت المصادر ادارة السوق بضرورة توجيه الشركة للرد والتوضيح  حول هذه الشائعات او على سبيل المثال ان يكون هناك رداً من"اجيليتي"حول هذه الامور ،بحيث لا تترك الوضع للشائعات ام انها تغض النظر بطريقتها عن هذا السهم بالذات ام ماذا؟

وقالت المصادر ان اللافت في هذا الموضوع ان الشركة نفسها لم تتجه للاعلان عن هذا العقد او التوضيح سواء بالسلب او الايجاب عن صحة العقد..وتكتفي بان سهما يشهد تداولات يحقق لجهات معينة ارباح مجزية سيكون لاشخاص نصيب منها بالطبع وهو ما يوصف بالسكوت المقصود عن مثل هكذا شائعات،على ان تبقى هذه المعلومات في طي الشائعات دون تحرك او اهتمام من الشركة بما يدور في السوق حول السهم.

واكدت المصادر على ضرورة تحرك ادارة البورصة او هيئة اسواق المال للتصدي لمثل هذه الشائعات ،متسائلة في الوقت نفسه عن دور هذه الجهات في مراقبة الاسهم المدرجة في سوق الاوراق المالية،بجانب ضرورة المحافظة على حقوق صغار المستثمرين في الاسواق .

وكان سهم "أجيليتي" صاحب أعلى قيم التداول في السوق الكويتي عند انتصاف تعاملات اليوم، وذلك بعد أن حقق قيمة تداول بنحو 3.33 مليون دينار بعد تنفيذ 179 صفقة على عدد تسعة ملايين سهم، ليرفع السهم خلال الفترة بنسبة 5.56% وصولاً لمستوى 380 فلس بزيادة 20 فلساً كاملة عن مستوى إقفاله السابق، علماً بأن السهم كان مستقراً عند مستوى 360 فلس في مستهل التعاملات.

وشهد السهم تداولات قوية في جلسة اليوم ليغلق عند الحد الاعلى عند مستوى 385فلسا للسهم وبكمية اسهم متداولة بلغت حتى نهاية الجلسة 14,360مليون سهم بقيمة اجمالية بلغت 5,387,6مليون دينار.

×