جورج هينين: الكويت امامها فرصة للدخول في مناقصات الامم المتحدة

أعلن مسؤول اممي زائر اليوم ان هناك فرصة كبيرة للشركات الكويتية للدخول على جميع المناقصات التي تطرحها منظمة الامم المتحدة من خلال التسجيل بالنظام الالكتروني الذي دشنته مؤخرا.

واضاف ممثل منظمة الامم المتحدة ومدير المشتريات فيها جورج هينين خلال ندوة عقدت اليوم في مقر غرفة التجارة والصناعة ان تسجيل الشركات الطامحة في خلق فرص تجارية مع الامم المتحدة يبدأ بالدخول والتسجيل في قاعدة بيانات موردي الامم المتحدة في السوق العالمية من خلال الموقع ( .ه.ه ) وقال المسؤول الأممي ان قيمة المناقصات المطروحة من قبل الامم المتحدة بلغت في العام الماضي 14 مليار دولار امريكي في اشارة الى حجم المشاريع المطروحة من قبلها في كل انحاء العالم داعيا الشركات الكويتية الى التسجيل في النظام لمشاركة الامم المتحدة في اعمالها التي تشمل جميع انحاء العالم.

واوضح هينين ان مزايا النظام الالكتروني الذي دشنته الامم المتحدة عديدة للشركات التي تتعاون في مجال المناقصات معها اولها انها تمكن من اعداد طلبهم في اي مكان بالعالم ولا يحتاج اي سفر او اجتماع مع مسؤولي المشتريات في المنظمة.

وبين ان التسجيل في قاعدة بيانات الامم المتحدة يتم بصورة مجانية وهو يتيح الوصول الى جميع مكاتب المشتريات في كامل المنظومة بفضل قائمة الوكالات التي يمكن الاختيار منها.

وذكر هينين ان عملية التسجيل سهلة جدا وتتكون من 14 خطوة فقط تبدأ بعملية وضع المعلومات العامة للشركة مرورا باختيار الوكالات التابعة لامم المتحدة التي تريد الشركة التعامل معها وانتهاء بالموافقة النهائية للتسجيل.

وأفاد بأن هناك اربعة مستويات للتسجيل تتيح للشركات اختيار مستوى التعاملات الذي يناسب بصورة افضل قدراتها ونطاق اعمالها واستراتيجيتها حيث يبدأ المستوى الاول بالشركات التي ترغب في عقود لا تتجاوز 200 الف دولار وانتهاء بالمستوى الرابع وهو للشركات ذات العقود التي تبدأ من خمسة ملايين دولار واكثر.

واكد هينين تشجيع الامم المتحدة للشركات الصغيرة والمتوسطة للبدء في عملية التسجيل بالمستوى الاول الا اذا كانت لديها القدرة على التوريد في المستويات الاعلى او كانت تستطيع تقديم الوثائق المطلوبة التي تؤهلها للدخول في المستويات اللاحقة.

ودعا الشركات الراغبة في التسجيل على نظام المناقصات الى تقديم شهادة تأسيس حالية او مستند معادل يثبت المركز والاهلية القانونية للشركة مع وجود ثلاث رسائل تزكية او قائمة باسماء ثلاثة عملاء اجرت معهم الشركة معاملات خلال العام الاخير قبل التسجيل مع الامم المتحدة.

واضاف ان الامم المتحدة تطلب تقريرا لمراجعي الحسابات في الشركة وكشفا بالميزانية العمومية وكذلك بيانات الدخل من اجل فحصها من قبل مسؤولي المنظمة والتأكد من جدية تقديم طلبها في هذا النظام.

وقال انه يجب ان تكون الشركة قد انشئت قبل ثلاث سنوات على الاقل عند وقت التسجيل مع استيفاء معايير الجودة الصادرة عن المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس (الأيزو) وذلك بالنسبة للشركات الراغبة في التعامل مع المستوى الثاني من المناقصات اي التي يفوق مبلغ التعامل معها المليون دولار امريكي.

وتعد قاعدة بيانات موردي الامم المتحدة منبرا مركزيا تلجأ اليه الوكالات الاعضاء في الامم المتحدة للاعلان عن فرص الاعمال المقبلة وعن طلبات ابداء الاهتمام والعقود الممنوحة.