شكٌ كبير في شيك مصرفي كبير من شركة متعثرة إلى نائب "كبير"

ذكرت صحيفة القبس نقلا عن مصادر مالية ان أحد النواب حصل أخيراً على شيك بمبلغ كبير نتاج استثمار له في أحد الصناديق المدارة من شركة استثمار متعثرة لديها صناديق عديدة ومتنوعة، وكانت تتميز بجذب نخبة من شرائح المجتمع لديها كمساهمين في جميع إصداراتها، وتلك الشركة تواجه تعثراً جديدا وتطلب من دائنيها فترة سماح إضافية، وجدولة ديون مرة أخرى!

وقالت الصحيفة ان الشيك مسحوب على أحد البنوك المحلية، ورغم وضوح مصدره فان البنك يقوم بعمليات تدقيق وتقييم للموقف القانوني واستشارة جهات رقابية حتى لا يقع في أي محظور، لأن ملفات إيداعات النواب باتت حساسة للغاية هذه الأيام.

تجدر الإشارة الى أن البنك لم يتخذ أي إجراء حتى الآن والموقف مازال تحت التقييم، لكن المصدر أشار الى أن كل الخيارات مفتوحة وفقاً للقوانين المرعية الإجراء لا سيما قانون مكافحة غسل الأموال.

الجدير ذكره ان ملف الشركة الاستثمارية لم يدخل حتى الآن تحت مجهر التدقيق، فربما وراء الأكمة ما وراءها.