لاول مرة..قطرافضل مركز مالي في الشرق الاوسط والـ30 عالمياً

احتلت قطر أفضل مركز مالي في منطقة الشرق الأوسط في قائمة مؤشر أهم المراكز المالية العالمية الذي صدر اليوم محافظة على المرتبة 30 عالميا.

وتقدمت قطر لتسجل 39 نقطة في المؤشر الذي تصدره مجموعة زد ين (Z/Yen)، ويغطي 75 مركزاً مالياً وترعاه هيئة مركز قطر للمال.

وتظهر نتائج المؤشر استمرار دولة قطر في تعزيز مكانتها كمركز مالي عالمي في وقت توقفت أو تراجعت فيه الأسواق الإقليمية الأخرى.

وتعليقا على هذه النتائج يقول شاشانك سريفاستافا القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لهيئة مركز قطر للمال: "لقد سررت بتصنيف قطر كأبرز مركز مالي في منطقة الشرق الأوسط للمرة الأولى من قبل مؤشر أهم المراكز المالية العالمية.

و يقوي ارتفاع قطر بـ 39 نقطة في المؤشر من قدرتها على المحافظة على ترتيبها العالمي الحالي حيث تحتل المرتبة 30 ويعزز صعودها السابق بأربعة مراتب في التصنيف العالمي من 34 إلى 30 في مارس من هذا العام".

واضاف سريفاستافا ان هذه النتائج الممتازة إلى جانب ارتفاع دولة قطر مؤخراً ثلاثة مراتب في أحدث تقرير للمنتدى الاقتصادي العالمي عن التنافسية الاقتصادية العالمية إلى المرتبة 14 في العالم، وهي الأعلى خليجيًا تعزز أن مركز قطر للمال يوفر منصة جذابة وفريدة من نوعها لشركات الخدمات المالية يمكن من خلالها تنمية أعمالهم في كل من قطر ومنطقة الخليج.

ويعد مؤشر أهم المراكز المالية العالمية مؤشراً يتابعه المراقبون حول العالم، ويعكس وجهات نظر وآراء المدراء التنفيذيين في جميع أنحاء العالم بشأن أهم مراكز المال في انحاء دول العالم، ويستخدم 28604 تقييماً للمراكز المالية المشاركة بالمؤشر.

وهيئة مركز قطر للمال هي الجهاز المسؤول قانونياً وإدارياً وتجارياً عن تطوير الإستراتيجية التجارية لمركز قطر للمال كوجهة لرؤوس الأموال والشركات، بالإضافة إلى تطوير العلاقات مع الشركات والمؤسسات داخل وخارج قطر.

وأسست قطر مركز قطر للمال بهدف اجتذاب مؤسسات الخدمات المالية العالمية وأهم الشركات المتعددة الجنسيات وتشجيع المشاركة في سوق الخدمات المالية المتنامية في قطر وفي أجزاء أخرى من المنطقة.

×