الوطني يطلق الدورة الثالثة من برنامج تطوير القيادات الشابة

أطلق بنك الكويت الوطني الدورة الثالثة من برنامج تطوير المهارات القيادية الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط بالتعاون مع كلية سليمان العليان لإدارة الأعمال في الجامعة الأميركية في بيروت ، وذلك في إطار دعمه للكفاءات الشابة وإعدادها لتسلم زمام القيادة مستقبلاً.

وحضر تدشين الدورة الثالثة من هذا البرنامج المرموق الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني إبراهيم شكري دبدوب إلى جانب عميد كلية سليمان العليان لإدارة الأعمال في الجامعة الأميركية في بيروت البروفيسور جورج نجار، وقيادات من الوطني.

وقد أطلق الوطني هذا البرنامج الرائد بالتعاون مع الجامعة الأميركية في بيروت، التي تعتبر إحدى أرقى الجامعات في المنطقة، من منطلق حرصه على دعم الكفاءات الشابة وتنمية قدراتهم بهدف تأهيلهم لتولي المزيد من المهام القيادية في المستقبل والارتقاء وظيفياً ضمن واحدة من أكثر المؤسسات المصرفية تطوراً في المنطقة. ويضع الوطني مسألة التنمية البشرية في مقدمة أولوياته واهتماماته بوصفها هدفاً استراتيجياً لبناء طاقات قيادية جديدة، وذلك عبر توفير أرقى برامج التدريب بالتعاون مع كبرى الجامعات والمعاهد العالمية.

ويعتبر برنامج تطوير المهارات القيادية والمهنية الذي أطلقه الوطني قبل ثلاثة أعوام، الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط ويضاهي أهم وأحدث البرامج العالمية. ويمتد هذه البرنامج على مدى ثمانية أشهر ويتميز بمعاييره الأكاديمية المرتفعة وتطبيقاته العملية التي تواكب آخر التغيرات في بيئة الأعمال وأحدث تقنيات الإدارة الفعالة.

ويعتمد البرنامج منهجا تدريبيا مكثفا تشرف عليه الإدارة العليا للبنك الوطني وعميد كلية إدارة الأعمال في الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور جورج نجار ونخبة من الأستاذة التي تشرف على برامج الشهادات العليا في الجامعة. ويقوم على العديد من البرامج الدراسية التي تغطي مسارات متنوعة تستهدف بصورة أساسية تحفيز المتدربين على إطلاق قدراتهم على التفكير القيادي الاستراتيجي واكتساب مهارات قيادية وبناء ثقافة التميز، وإدارة التغيير والابتكار، إلى جانب العلوم المالية والإدارية.

×