الامارات الـ27عالمياً في مجال التنافسية لاعتماد اقتصادها على عوامل تعزيز الابتكار

 صنف تقرير التنافسية العالمي 2011 / 2012 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي دولة الامارات في المرتبة 27 عالميا في مجال التنافسية كما صنفها التقرير وللعام الثالث على التوالي ضمن المجموعة الثالثة وهي أعلى مرتبة يتم تصنيف الدول فيها.

ويستند تصنيف المجموعة الثالثة الى اعتماد اقتصادها على عوامل تعزيز الابتكار في التنمية الاقتصادية حيث تتضمن المجموعة دولا مثل ألمانيا واليابان والسويد وأستراليا وكندا والولايات المتحدة وسويسرا والمملكة المتحدة وسنغافورة.

ووفقا لمؤشرات التقرير فقد صنفت دولة الامارات بين أفضل 10 دول في أكثر من 20 مؤشرا تنافسيا عالميا.

وأحرزت مراكز متقدمة بين 142 دولة قيم التقرير قدراتها التنافسية حيث جاءت دولة الامارات في المرتبة الثالثة عالميا في الاستقرار الأمني وارتباطه الايجابي ببيئة الأعمال والرابعة عالميا في جودة البنية التحتية للنقل الجوي والمرتبة الخامسة عالميا في كفاءة ادارة الموارد المالية الحكومية والخامسة عالميا أيضا في مجال توفير الحكومة لمنتجات التكنولوجيا المتقدمة وكذلك الخامسة عالميا في مرونة تحديد الرواتب والسادسة عالميا في جودة البنية التحتية للموانيء وكذلك السابعة عالميا في مؤشر سهولة الاجراءات الجمركية ومؤشر جودة البنية التحتية للطرق.

كما حققت دولة الامارات المرتبة العاشرة عالميا في مدى ثقافة ووعي المستهلك.

ويقيم تقرير التنافسية العالمي الذي يصدر بشكل سنوي عن المنتدى الاقتصادي العالمي القدرة التنافسية ل142 دولة من خلال 12 محورا يضم كل منها عددا من المؤشرات الفرعية (110 مؤشر فرعي) تشمل المؤسسات والبنية التحتية والاقتصاد الكلي والصحة والتعليم الابتدائي والتعليم العالي والتدريب اضافة الى فعالية السوق وكفاءة سوق العمل وتطور الأسواق المالية ومستوى الجاهزية التقنية وحجم السوق ومدى تقدم الشركات والابتكار.

يذكر ان تقرير التنافسية العالمي يصدر سنويا عن المنتدى الاقتصادي العالمي منذ عام 1979 لتقييم قدرة الدول على توفير مستويات عالية من الازدهار والرفاهية لمواطنيها وهو من التقارير التي توفر تقييم شامل لنقاط القوة والضعف النسبية لاقتصادات الدول.

ويهدف الى تحديد العقبات التي تعترض النمو الاقتصادي المستدام ووضع الاستراتيجيات للحد من الفقر وزيادة الرخاء.