×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

"فيتش" تؤكد تصنيف البنك التجاري عند "ايه+" و"موديز" تخفض تصنيف الصناعات الوطنية

أكدت وكالة التصنيف العالمية فيتش تصنيف البنك الكويتي التجاري لعجز المصدر عن السداد على المدى البعيد عند A+، مع نظرة مستقبلية مستقرة. وأكدت تصنيف عجز المصدر عن السداد على المدى القصير عند F1. وتقول الوكالة إن تصنيفات عجز المصدر والدعم تعكس الامكانية الكبيرة لتقديم السلطات الكويتية الدعم اللازم للبنك ان استدعت الضرورة. ويستند تقييم «فيتش» للدعم على القوة المالية للكويت، وأهمية البنك في النظام المصرفي المحلي.

من جهة أخرى، لفت التقرير الى نسبة القروض المتعثرة التي سجلها البنك وبلغت 13.6 في المائة من الاجمالي حتى نهاية النصف الأول من 2011، لكنه لا يتوقع أن تشهد جودة الأصول تدهورا كبيرا، لكن الوكالة أبقت على حذرها في ما يخص انكشاف «التجاري» على بعض القطاعات.

بالنسبة لمستويات الرسملة بشكل عام، يقول التقرير إنها تبدو مقبولة وتتوافق مع معدلات القطاع. ومع ذلك، ترى «فيتش» أن الرسملة تواجه خطرا من المقترضين بنسب مرتفعة والتركزات العالية في محفظة قروض «التجاري». كذلك تمثل القروض المتآكلة غير المحجوزة خطرا على رأس المال، اذ تصاعدت الى 37 في المائة من حقوق المساهمين في نهاية النصف الأول من هذا العام.

ومن ناحيتها خفضت وكالة التصنيف العالمية «موديز» تصنيف مجموعة الصناعات الوطنية إلى B3 من أصل B2، مع نظرة مستقبلية مستقرة، إضافة إلى تصنيف الأداة بالنسبة للصكوك التي أصدرتها الشركة، وتصل قيمتها إلى 475 مليون دولار.

وقالت الوكالة إن تخفيض التصنيف يعكس مجموعة من العوامل تشمل أولاً مخاطر التنفيذ المصاحبة للخطوات التي يجب اتخاذها، ترقباً لاستحقاق صكوك في 12 شهراً لضمان قوة وضع المخاطر العام في الشركة، وتخفيض مخاطر تعثر المجموعة المرافقة لحقيقة أن المجموعة ستستغرق وقتاً، ريثما تعزز وضعها المالي الحالي، حيث تتوقع «موديز» أن تبقى تصنيفات كثيرة في نطاق B في غضون الأشهر الثمانية عشرة والأربع والعشرين ساعة المقبلة.

بالنسبة لقرار الوكالة تعيين نظرة مستقبلية مستقرة، يعكس حقيقة أن الاستراتيجيات التي وضعت، استعداداً لاستحقاق صكوك 2012، تبدو قابلة للإنجاز.

×